Subscribe:

Ads 468x60px

30 مايو، 2011

تدليس إعلامي

صحيفة السبيل الاردنيه الاثنين 27 جمادي الاخره 1432 – 30 مايو 2011
تدليس إعلامي – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2011/05/blog-post_30.html

يوم الجمعة الماضي (27/5) حين خرجت الجماهير إلى ميدان التحرير وبعض الميادين الأخرى للتعبير عن يوم الغضب، ذكرت النشرة الإخبارية التي بثتها قناة «أو. تي. في» إن من بين المطالب التي دعا إليها المتظاهرون تشكيل مجلس رئاسي لحكم البلاد.
وفي اليوم التالي مباشرة (السبت 28/5) أشارت صحيفة «المصري اليوم» في عناوين الصفحة الأولى إن أهم المطالب: الدستور أولا، وتأجيل الانتخابات.
وذكرت صحيفة «الشروق» أن أبرز مطالب المتظاهرين تمثلت في الدعوة إلى تأجيل الانتخابات.

أما جريدة «الأهرام»، فتحدثت عن مشاركة عشرات الألوف في التظاهرات، الذين طالبوا بإصدار الدستور أولا وتأجيل الانتخابات التشريعية، وعدم انفراد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإصدار القوانين.
قارنت ما نشرته الصحف سابقة الذكر بالتقرير الذي نشرته صحيفة «الحياة» اللندنية في اليوم ذاته (السبت 28/5) فلاحظت اختلافا في أمرين،

الأول أن الصحف المصرية ذكرت أن غياب الإخوان لم يؤثر على «المليونية» التي التأمت يوم الجمعة، في حين ذكرت صحيفة الحياة العكس، وقالت إن التظاهرات «أظهرت قدرات الإسلاميين على الحشد، إذ مثل غيابهم عن ميدان التحرير ضربة لأعداد المحتشدين».

الأمر الثاني إن تقرير «الحياة» لم يشر إلى أولوية العناوين والمطالب التي أبرزتها الصحف المصرية، وإنما ذكر أن إحالة الرئيس السابق ونجليه علاء وجمال حظيت باهتمام كبير في قلب ميدان التحرير، إذ طالب المتظاهرون بضرورة التعجيل بمحاكمة مبارك وأركان النظام السابق علانية.

وقالت إن الآلاف توافدوا على ميدان التحرير والميادين الكبرى في أنحاء البلاد، وإن نحو ثلاثة آلاف مصرى احتشدوا في ميدان التحرير مطالبين بأمور كثيرة منها تصحيح مسار الثورة وتشكيل مجلس رئاسة مدني لتنفيذ أهدافها، إضافة إلى إجراء نقاش مجتمعي موسع قبل إصدار التشريعات والقوانين.
ذكر التقرير أيضا أن خطيب الجمعة طالب القوات المسلحة بالرجوع إلى الشعب والثوار قبل إصدار أي قرار مصيري، وانتقد مشاركة بعض رموز الحزب الوطني المنحل في جلسات الحوار الوطني.
في حين ردد المتظاهرون هتافات طالبت بسرعة محاكمة الرئيس السابق وبطانته ومصادرة أموالهم لمصلحة الشعب.
الخلاصة أن الصورة التي سجلها وسوَّقها الإعلام المصري ركزت على ثلاثة مطالب هي:
إصدار الدستور أولا، وتأجيل الانتخابات التشريعية، وتشكيل مجلس رئاسي مدني في الفترة الانتقالية الراهنة.
في حين أن الصورة التي رسمتها جريدة «الحياة» ركزت على مطالب أخرى متعلقة بمحاكمة الرئيس السابق وتصفية رموز الفساد، وغير ذلك مما سبق ذكره.
وحين ذكرت مسألة المجلس الرئاسي في تقرير «الحياة» فإنها وردت ضمن نداءات وعناوين أخرى ترددت في هتافات الجموع الحاشدة.
سألت أكثر من شخص ممن كانوا في ميدان التحرير طوال اليوم، فأيد الشهود دقة التقرير الذي نشرته جريدة الحياة، الأمر الذي يدعونا إلى إعادة تقييم مواقف بعض الأبواق الإعلامية وتحيزاتها في المرحلة الراهنة.

إذ يستدعي إلى أذهاننا حقيقة الدور التحريضي الذي قامت به قناة «أو. تي. في» المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، لتعبئة المشاهدين ضد التعديلات الدستورية.

كما يذكرنا بأن صحيفة «المصري اليوم» التي يملكها رجل الأعمال صلاح دياب نظمت ندوة في أحد الفنادق الكبرى لمعارضة التعديلات استمرت ثلاثة أيام.
تنبهنا المفارقة أيضا إلى أن منابر الإعلام الأساسية تحتكرها نخب معينة وتحاول توظيفها لصالح مشروعها السياسي عن طريق لي الحقائق لتخدم أهداف ذلك المشروع، ولا ينسى في هذا الصدد أن تلك المنابر ذاتها حين قادت حملة التعبئة لمعارضة التعديلات الدستورية، فإن تأثيرها في أحسن فروضه لم يتجاوز حدود 22 في المئة من المصوتين، الأمر الذي يعنى أن 77 في المئه من الذين اشتركوا في الاستفتاء أداروا ظهورهم لهم.
إن أزمة الإعلام تعكس أحد أوجه أزمة النخبة المصرية، التي ينتمى أغلبها إلى مربع الـ22 في المئة، والمسافة بين ما تبثه المنابر الإعلامية المختلفة وبين الواقع هي ذات المسافة بين النخبة والمجتمع.
وفي الحالتين، فإن خطابها يدل على أن تلك النخبة أفرزتها الأنظمة التي توالت في العهود السابقة، وليست خارجة من رحم المجتمع أو معبرة عن ضميره.

إن مصر الثورة تستحق نخبة أكثر انتماء للناس وأكثر أمانة وصدقا في التعبير عن الحقيقة.
................

22 التعليقات:

hosseiny shatat يقول...

انار الله بصيرتك

mido يقول...

التظهارات كانت 3000 فقط ؟!!!!!!!!!!!؟

اهداء الى فهمى هويدى .. صور الميدان
http://on.fb.me/kKisY0

http://on.fb.me/kR839w

سمير سليمان يقول...

اؤيدك تماما هى حالة --اخوانو فوبيا عنيفة جدا وهجومية بسفور شديد ومجند لها مشهورين من الحقبة السابقة منهم منى الشاذلىاللى لو بتتكلم عن عن أوباما! لوضعت الاخوان فى اى جملة اتهام!! وكذلك اشباه مثقفين كثيرون يبغون شهرة ! او مال ! ونسى الكل انها جماعة لم تشترك فى اى حكم منذ انشائها؟!!!!فمن اين اتوا بهذه الاحكام المسبقة ؟؟!!الا ان تكون أجندات سابقة التجهيز !!!

غير معرف يقول...

عفوا استاذ هويدى فانت فى نظرى احد منابر الاخوان وكل مقالاتك تصب فى اتجاه واحد ولخدمة غرض معين وتلوى عنق الحقائق للوصول لهذا الغرض..مع كامل الاحترام لشخصك

جيل السلف يقول...

إفلاس العلمانيون
فى نفس يوم الغضب2 خطب الشيخ محمد حسين يعقوب فى طور سيناء خطبة حضرها أكثر من 9 آلاف رجل وإمرأة وعندما وصل إلى جنوب سيناء يوم الأربعاء إستقبلة حوالى 20 ألف حسب مراسل قناة الحكمة هذا الرجل الذى حاربة الإعلام المدلس وكلمة مدلس هى أخف درجات الكذب . لا ادرى ماذا أقول الخواطر كثيرة وشكرا

ahmedgmady22 يقول...

يا استاذ فهمي انت من النخب التي يستنار بها، امض في طريقك واكشف الزيف و ارفع الظلم و الشعب من حولك و لا اقول خلفك

م/محمود فوزى يقول...

hosseiny shatat
جزاكم الله خيرا
ربنا يبارك لنا في الاستاذ فهمي هويدي
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

mido
التظاهرات ربما لم تكن 3 الاف ولكن تقديرات كثيره تشير الى انها فى حدود 40-50 الف اى انها لم تكن مليونيه ولا ثوره كما اشار اليها الداعون او المح لها المعلقون
كما ان معظم الخارجين فيها كانوا يهدفون لسرعه المحاكمات وليس لمجلس رئاسي او تاجيل الانتخابات كما ادعى المحللون العلمانيون
ربنا يوفقك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

سمير سليمان
جزاكم الله خيرا
هى خوف من افتضاح الامر بعدم الشعبيه بالاضافه الى رفض تام لوجود اى شيء اسلامي فى الحياه العامه ولا عزاء للديموقراطيه او حريه الرأى التى يصدعون بها رؤوسنا
وبالتالى لافرق بينهم وبين نظام مبارك العلماني ايضا في الاستبداد بالرأى
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
لا يوجد لى للحقائق
بالعكس هو توضيح لها
بينما الافضل لك ان ترى الواقع كما هو وليس كما تريده انت
ربنا يوفقك للخير

م/محمود فوزى يقول...

جيل السلف
بالفعل هناك افلاس لدى العلمانيين وهم ادكوا ذلك صراحه فى الاستفتاء عندما قال الناس كلمتهم بلا ادنى خوف
ولذلك يخشون من ظهور اى شيء اسلامي فى البرلمان او القوانين
ربنا يهدي الجميع
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

احمد مجدي
جزاكم الله خيرا
بالفعل الاستاذ فهمي هويدي من المنح التى انعم الله بها علينا
ربنا يكرمك ويسعدك

مهندس مصري يقول...

فين تعليقي ؟

م/محمود فوزى يقول...

مهندس مصري
لا ادري اين تعليقك ربما حدث خلل فى الانترنت اثناء ارسال تعليقك
ربنايكرمك ويوفقك

bebof يقول...

صحيح انتهينا من ديكتاتورية الفرد وانتقلنا الى ديكتاتورية الاقليه.والتى تملك الالة الاعلاميه زى اللوبى اليهودى فى امريكا

م/محمود فوزى يقول...

bebof
مع الفارق فى التشبيه فنحن لا نشبه اخوتنا فى الوطن بالصهاينه فى امريكا
ولكن بالفعل هناك نزعه ديكتاتوريه في كلام بعض الذين صوتوا ب لا فى الاستفتاء
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

مسلم يقول...

المشكلة في جماعة الخير انها تتعالي وتستخف بالآخرين ، فهل ياسيدي كانت التظاهرات 3000 فقط ، ولماذا تعتقد ان جماعة الخير هي فقط التي لها الحق في الحديث عن الشعب المصري ، وانها فقط هي التي تحمي الاسلام كما قال صبحي صالح ، ولماذا دائما تخرج جماعة الخير بتصريحات متضاربة مثل الاخواني لا يتزوج الا اخوانية ، وان من يهاجم الاخوان فهو يهاجم الاسلام فهل ياسيدي كان الصحابة الكرام رضي الله عنهم من الاخوان مثلاً . وأقول لك ان جماعة الخير دائما ما تخسر الشعب المصري بعدم اشتراكها معه في تطلعاته وانما بحثها فقط عن مصالحها الخاصة فلم تشترك مثلا في مظاهرات 6 أبريل ، وهي الآن تسعي لاجراء الانتخابات اعتقادا منها انها سوف تكتسحها . وأنا أقول لك ان عدم صدق نوايا جماعة الخير لن يحقق لها ما تريده ان شاء الله لأن الشعب المصري يعرف جيداً من هم الذين يبحثون فقط عن مصالحهم الخاصة .

م/محمود فوزى يقول...

مسلم
اتمنى ان تتحرى الدقه اخى الكريم
واضح طبعا انك تقصد جماعه الاخوان
فجماعه الاخوان لم تذكر ان العدد كان 3 الاف بل ان موقعهم قال انهم 150 الف رغم اننى ارى ان هذا رقم مبالغ فيه
كما ان صبحي صالح لم يذكر ان الاخوانى لا يتزوج من احد الا اخوانيه ثم هل هناك احد يجبر شخصا على الزواج من احد او لا يتزوج منها بسبب الانتماء الحزبي
اما عن موضوع الانتخابات فمن حقها ان تشارك بالعدد الذى تريده والحكم لصنددوق الانتخابات
رغم انهم الوحيدون الذين اعلنوا انهم لن يرشحوا احدا للرئاسه كما انهم اعلنوا انهم يرشحون فقط فى حدود 40% من مجلس الشعب
وانا ارى انه خطا منهم
ولكن هل تريد تطمينا اكثر من ذلك
واتفق معك في ان الشعب المصري واع جدا
ومادام الامر كذلم فلم الخوف منهم
ربنا يهدي الجميع

مهندس مصري يقول...

طيب يارب التعليق ده ينزل و ما يروحش في الوبا :)
برجاء قراءة البوستين التاليين
http://egyptioneng.blogspot.com/2011/05/27_28.html
و
http://egyptioneng.blogspot.com/2011/06/27.html

و أرجو منك تقبل الإختلاف لإني مش حأصدق حد بالنسبة للعدد و أكذب عيني و انا كنت حاضر هناك
و الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

م/محمود فوزى يقول...

مهندس مصري
التعليق تم نشره بالفعل
وما تقول عن تعليق سابق فانا لم يصلنى
ربما حدثت مشكله فى النت
لكن انا اعترض تماما على الاتهام بانى امسح الاراء المخالفه لرايي
لانى انشر الاراء كلها سواء متفقه معى او لا
وامسح التعليقات المحتويه على بذاءات فقط سواء متفقه معى فى الموضوع ام لا

اما عن الموضوع فانت تبالغ جدا في تحديد الرقم
هو بالطبع لم يكن 3 الاف ولم يكن مليونا
وتقديرات كثيره تشير نحو 40-50 الف
كما انه هناك عده نقاط
الاولى
ان معظم الذين ذهبوا لم يكونوا موافقين على عمل مجلس رئاسي او تاجيل الانتخابات
الثانيه انه مادام الامر على حشد الناس فلماذا الخوف من عمل الانتخابات والرعب البادي على البعض من من يحتكرون وسائل الاعلام
الثالثه
ان هناك 4 مليون قالوا لا فى الاستفتاء وليس حتى مليونا واحدا
ولكن هناك 14 مليون قالوا نعم
هل يجب على ال 14 مليون ان يذهبوا فى كل يوم جمعه ليعيدوا كلمتهم
الم يكن هناك استفتاء
ام هو احتكار للرأى

الرابعه
لماذا هذا الهجوم الغريب على الاخوان
هل يجب على الاخوان ان ينقادوا وراء كل دعوة لاى عمل بلا راى حتى يكونوا وطنيين
ام هو ايضا احتكار الوطنيه

ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

مهندس مصري يقول...

:)
أعتذر لك عن أي تلميح لم يرق لك
و انا متابع دائم للمدونة و لم أرى منك أي تصرف خطأ أبداً من قبل
الرقم لا يقل عن 750 ألف بأي حال من الأحوال و أنا رأيت بعيني
و أتفق معك تماماً في النقطة الأولى و أنا من هؤلاء
و أتفق معك في الثانية فأنا ضد تأجيل الإنتخابات بل أطالب بتعجيلها للتخلص من حكم العسكر

أما الثالثة فمن قال لك أن الناس ثابتة على أرائها أنا قلت نعم و لكنني أرى المجلس العسكري ضرب بقولنا عرض الحائط بالإعلان الدستوري ذو الـ 62 مادة و الذي لم يستفتنا سوى على 9 مواد فيه

أما الرابعة
فأنا من محبي الإخوان و قد دافعت عنهم لما كنت أراهم على حق في العديد من المواقف طوال السنين الماضية و يمكن لحضرتك مراجعة ارشيف مدونتي خاصة أيام حملات الإعتقالات قبل انتخابات المحليات و الشورى و الشعب و أيام المحاكمة العسكرية للشاطر و رفاقه
و في العديد من المواقف الأخرى

لكن يجب علي أن أنصحهم إذا ظننت أنهم أخطأوا الطريق

م/محمود فوزى يقول...

مهندس مصري
السلام عليكم

جزاكم الله خيرا على مجاملتك الجميله في حقى واتمنى أن اكون عند حسن ظنك

جيد أننا متفقان في ان معظم من ذهب في مظاهرات 27 مايو لم يذهبوا لتاجيل الانتخابات او عمل مجلس مدني

وبذلك فاننا متفقان أنه من الخطأ اعتبار ان المظاهرات كانت لهذين السببين أو ان عدد المتظاهرين –أيا كان – فهو لا يصب لمصلحه نفس الهدفين

أما عن العدد نفسه فانك اختلفت مع نفسك في العدد اكثر من مره ولكنى عند الرجوع لمصادر مختلفه فان الرقم 40-50 الف يعتبر موضوعيا نوعا ما ولكنى كما قلت فانه ايا كان العدد فانه لا يغير من الامر

أما عن تغيير الراى فانك لا يمكن ان تقول ان الاغلبيه غيرت رأيها كما انه لا يمكن ان نعمل استفتاء على مستوى مصر كل اسبوع ولكنه كان استفتاء جرى فى شفافيه كبيره بل انه كان هناك حملات علاميه كبيره لصالح كفه (لا)

اما انتقاد الاخوان او غيرهم فهو حق اصيل للجميع بما فيهم انت طبعا
وما كنت اقصده ان ما الاحظه هذه الايام ان هناك حملات رهيبه ضد الاخوان والاسلاميين عموما يتم فيه استخدادم اتهامات باطله لمجرد الهجوم فقط

ربنا يكرمك ويوفقك

Delete this element to display blogger navbar