Subscribe:

Ads 468x60px

14 أكتوبر، 2010

أخرق العام في مصر؟

صحيفة الشرق القطريه الخميس 6 ذو القعدة 1431 – 14 أكتوبر 2010
أخرق العام في مصر؟ - فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/10/blog-post_14.html
من يكون أخرق العام في مصر؟
فعلوها في الولايات المتحدة الأمريكية، حين اختارت «جمعية الشرق الأوسط الفكاهية» رجلا اسمه دان فينيللي عضو الكونجرس عن ولاية فلوريدا لكي يكون أخرق العام هناك، بعدما وجدوا أن سجله حافل بالمواقف الموغلة في التطرف التي عبر فيها عن عدائه للعرب والمسلمين الأمريكيين.
حين قرأت الخبر وجدت أننا نستطيع أن نعيد طرح السؤال بشكل جاد في مصر، شجعني على ذلك أمران،
أولهما أن في حياتنا خصوصا هذه الأيام أكثر من نموذج مناسب للغاية يمكن أن نختار من بينهم أخرق العام.
الأمر الثاني أن ترشيحات النماذج السيئة هي الوحيدة التي تستطيع أن تطمئن إلى أن أهل السلطة لن يتنافسوا على الاستئثار بها، وبالتالي فإن عملية الاختيار فيها يمكن أن تتم بقدر عال من النزاهة.
قبل التفكير في ترشيح من يفوز باللقب يتعين أن نتفق أولا على تعريف الشخص الأخرق.
وقد رجعت في ذلك إلى ما توفر لدي من معاجم وإلى بعض أهل الذكر من بين أعضاء مجمع اللغة العربية، وخلاصة ما خرجت به أن الأخرق شخص اتسمت تصرفاته بفساد الرأي وقلة العقل وغياب الرشد، الأمر الذي يجعله عاجزا عن تقدير نتائج فعله.
والأخرق غير الأحمق، والخلاف بينهما في الدرجة وليس في النوع، بمعنى أن الاثنين يشتركان في المواصفات التي ذكرتها، ولكن الأخرق يمثل حالة قصوى في التعبير عنها.
في ذهني ثلاث حالات ترشح كل واحد منها صاحبها لحمل اللقب في مصر،
حالة الرجل الوقور والمحترم الذي يحاط بهالة من التقدير والإجماع، وينتظره مستقبل واعد في مسيرته، لكنه يخرج على الملأ فجأة بما يستفز الخلق ويفجر مشاعر الغضب ويشعل نار الفتنة، فيهدم صورته ويفقد اعتباره ويفض الناس من حوله، ومن ثم يضع بنفسه ولنفسه عقبة كأداة تحول دون المستقبل الواعد الذي ينتظره.
النموذج الثاني لرجل يلمع نجمه في مجاله، فيزداد ثراء ونفوذا، ويغريه ذلك بأن يتطلع للانتشار في مجال آخر يثبت فيه حضوره ويوسع نفوذه، فيصادف نجاحا ساعدته عليه إمكاناته المالية الوفيرة، ثم يشجعه ذلك النجاح على أن يتمدد أكثر لتحقيق مزيد من الحضور واللمعان، وتنفتح شهيته لبلوغ ما يشتهيه من مآرب أخرى، ويظل طوال الوقت محافظا على سمت يرفع أسهمه ويعزز من رصيده كنجم صاعد وواعد،
لكنه وهو يسبح في الأضواء ويركض على درج الصعود يتعثر فجأة في مطب من فعل يده، فإذا به يحرق الصورة التي بناها، ويطل على الملأ بوجه آخر على النقيض تماما مما تفنن في رسمه وأنفق الملايين لأجل تجميله.
وثالث المرشحين لتبوء مقعد أخرق العام هو الذي أراد أن يكحلها ويحتفي بها، ففضحها وأعماها، كما يقول المثل العامي، هو أحد المهرجين في السيرك، الذي لقلة حيلته لم يشغله ما يقدمه للجمهور يوما ما، لكنه وجد أمانه في نذر نفسه لخدمة صاحب المحل.
وحين زار السيرك ذات مرة واحد من أكابر القوم ساحبا وراءه الأضواء الآتية من كل صوب. فإن صاحبنا عز عليه ذلك، وظن أن ولاءه لسيده يفرض عليه أن يلوي الأضواء ليجعلها مسلطة على صاحب السيرك دون غيره. ففعلها بما اعتبر فضيحة تحدثت بها الركبان، وإمعانا في الخرق فإنه اعتبر الكارثة ذروة إبداعه وإنجاز حياته الأكبر!
تحضرني نماذج أخرى مؤهلة للفوز باللقب، ولست أشك أن غيري لديه مثل ما عندي وربما أجدر. وإن كنت غير مطمئن إلى إمكانية اقتباس الفكرة في مصر، لظني أن أجهزة الأمن لن تترك الفرصة تفلت من أيديها، وأنها سوف تستخدمها لأجل «شيطنة» غير المرضي عنهم.
لكن المناخ مختلف في الولايات المتحدة إذ سمح لمجموعة من الفنانين والأدباء الأمريكيين من ذوي الأصول العربية بأن يقيموا ذلك المهرجان الفكاهي ابتداء من العام الماضي، ربما لامتصاص مشاعر النفور من العرب والمسلمين التي سادت عقب أحداث 11 سبتمبر،
لذلك فإنه حتى إشعار آخر، فبوسعنا أن نمارس قدرا كافيا من الحرية لتشجيع الفكرة عن طريق الانضمام إلى الجمعية المسجلة في الولايات المتحدة، لكي ندلي بدلولنا في اختيار أخرق العام هناك،
وربما سمحت الظروف بعد عمر طويل في أن نختار أخرق العام في مصر.
...................................

10 التعليقات:

طلعت يقول...

عرفت الأول و الثالث،فمن الثاني؟؟؟

غير معرف يقول...

ما عرفت أحد - أعطونا مما أعطاكم الله

مدحت يقول...

يا عم :
الاول الرجل المحترم الذي اشعل الفتنة
و الثاني رجل المال الذي استخدم المال
و الثالث رجل الأضواء الذي استخدم الاضواء
أظن اصبحت المسألة واضحة

م/محمود فوزى يقول...

طلعت
جزاكم الله خيرا على المرور
الثانى ليس من الصعب التعرف عليه
حاول التفكير بتركيز اكثر
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
فكر جيدا في المقال وستعرف باذن الله
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

مدحت
جزاكم الله خيرا
من الواضح انك متابع جيد للاحداث
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

الى الذين مسحت تعليقاتهم
جزاكم الله خيرا على المرور
اعتذر عن مسح التعليقات لوجود اسماء بها
لان الكاتب اذا كان يريد ذكر اسماء لكتبها
بالاضافه الى ان هذا قد يكون فيه ذكر اسم او اكثر خطأ
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمكم ويوفقكم

غير معرف يقول...

النموذج الثاني حيطلع براءة من المطب اياه أو يمكن يفضل كام سنة منفي في السجن وبعدها حيرجع تاني لمشاريعه وفلوسه

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
بالطبع الاستاذ فهمي هويدي هو الذى يقدر على ان يقول من يقصد بالثلاثه
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
لقد كنت صائبا اعتقد اننى عندما قلت ان الاستاذ فهمي هويدي لايريد اظهار الاسماء لانه اذا اراد ان يذكرها فكانت امامه الفرصه
وقد أكد هذا فى مقاله اليوم
آخر الكلام في أخرق العام - فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/10/blog-post_18.html

وانا هنا لااريد ان انشر شيئا لايقصده الاستاذ فهمي هويدي بالرغم من انى لم انل شرف لقائه او التعرف عليه شخصيا وهو ربما لا يدري عن هذه المدونه اى شىء
وهو السبب ايضا لمسح هذين التعليقين ايضا
ربنا يكرمك ويوفقك

Delete this element to display blogger navbar