Subscribe:

Ads 468x60px

04 مايو، 2010

فلسطين أم إيران؟

صحيفة الرؤية الكويتيه الأربعاء 21 جمادى الأولى 1431 – 5 مايو 2010
فلسطين أم إيران؟ - فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/05/blog-post_04.html


الصحف المصرية أكدت أن الملف الفلسطيني كان موضوع البحث في لقاء الرئيس مبارك مع بنيامين نتنياهو، لكن الصحافة الإسرائيلية أكدت أن موضوع البحث كان الملف الإيراني وليس الفلسطيني.
فقد نشرت صحيفة «معاريف» يوم الأحد الماضي «2/5» أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سعى للقاء الرئيس مبارك لكي يطلب منه «تخفيض مستوى السرعة» فيما يتعلق بدعوة مصر إلى إعلان الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي،
وقالت في هذا الصدد إنه يريد إقناع الرئيس المصري بأن إسرائيل ليست المشكلة، وإنما هي تكمن في البرنامج النووي الإيراني، الذي يدعي نتنياهو أنه لا يهدد إسرائيل فحسب، وإنما يهدد مصر أيضا.

اتكأ تقرير «معاريف» على ما نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال» يوم السبت «الأول من مايو» بخصوص اتصالات تجريها الولايات المتحدة مع مصر حول الموضوع ذاته.
إذ تبدي إدارة الرئيس أوباما اهتماما خاصا بفكرة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من السلاح النووي، التي دعت إليها مصر ودول أخرى. وهي في ذلك تسعى إلى عقد صفقة مع مصر تكون إيران فيها مقابل إسرائيل، بمعنى أن تقوم إسرائيل بتفكيك السلاح النووي الذي بحوزتها، إذا ما اتخذت إيران الخطوة ذاتها، وهي محاولة أميركية شبه أخيرة لوقف البرنامج النووي الإيراني.

حسب وول ستريت جورنال ثمة انطباع بأن البيت الأبيض بات مستعدا لتبني مواقف غير مسبوقة إزاء الموضوع. ذلك أن الموقف الأميركي التقليدي كان يغطي على الموقف الإسرائيلي، بالتستر على غموضها النووي، وصد محاولات إلزام إسرائيل بالتوقيع على ميثاق منع الانتشار النووي، بما يسمح بالرقابة على منشآتها النووية ومخزونها من السلاح النووي،
لكن موظفين كبارا في القدس عبروا عن خشيتهم من أن يكون الرئيس أوباما بصدد إحداث تغيير في ذلك الموقف التقليدي، علما بأنه بعث إلى مصر برسالة بهذا المعنى،
إلا أن الصحيفة نقلت عن مصادر أميركية قولها إنه من غير المتوقع اتخاذ قرار أحادي الجانب لإلزام إسرائيل بتفكيك سلاحها النووي، لأن خطوة من هذا القبيل لن تتم إلا بتوافق الأطراف ذات الصلة، وبعد أن يطرأ تقدم كبير فى محادثات السلام والدول العربية.

وذكرت أن ثمة اقتراحا إسرائيليا يتبنى موقفا مشابها، بمقتضاه تؤيد إسرائيل إخلاء الشرق الأوسط من السلاح النووي، ولكن فقط بعد عقد اتفاق سلام شامل في المنطقة.

المعلومات التي نشرتها الصحيفتان الإسرائيلية والأميركية تفسر لماذا حرص نتنياهو على لقاء الرئيس مبارك يوم الاثنين، رغم أن لجنة المتابعة العربية كانت قد استجابت لرغبته في إجراء المفاوضات غير المباشرة قبل الزيارة بأربع وعشرين ساعة، ذلك أنه رغب في أن يوصل تلك الرسالة إلى الرئيس مبارك قبل انعقاد المؤتمر النووي الذي بدأ أعماله في واشنطن هذا الأسبوع، ويشارك فيه الرئيس الإيراني أحمدي نجاد.

ولأن إسرائيل ليست من الدول الموقعة على ميثاق منع الانتشار النووي، مثلها في ذلك مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية، فإن نتنياهو أراد أن يطمئن إلى أن مصر لن تلح في دعوتها إلى إخلاء الشرق الأوسط من السلاح النووي، لكي يطوق المسعى الأميركي الذي يحاول تحسين صورة واشنطن وتقديمها باعتبارها وسيطا نزيها، يساوي بين البرنامجين الإيراني والإسرائيلي، خصوصا أن الرئيس أوباما يتجه إلى تعيين مبعوث خاص لهذا الغرض.

إذا صحت هذه المعلومات فهي تعني أن صحفنا القومية وإعلامنا الرسمي الذي يعبر عن سياسة الحكومة، جميعهم نائمون في العسل.
وهي تعني أيضا أن بعض أخبارنا المهمة أصبحت تنشرها الصحف الإسرائيلية، كما حدث في موضوع الجدار الفولاذي الذي أقيم بين سيناء وقطاع غزة.
.................

10 التعليقات:

غير معرف يقول...

الاستاذ الفاضل
السلام عليكم
ارجو ان يقرأ الاستاذ هويدى رسالتى
الموضوع
اننى فتحت القناة السعودية 1 يو الجمعة وقبل الصلاة ( صلاة الجمعة ) بوقت كبير فوجدت انها نعرض فيلم كله حب وعرى
اسأل هل دور القنوات السعوديه هو نشر التحلل لمكافحة الارهاب
اننا ننكر ان يكون المسلم معاديا لامته او لانسانية بل يكون محب للخير
ولكننى استغرب خاملة لواء نشر الدعوة فى العالم ان تنشر الخلاعة اتقوا الله

غير معرف يقول...

طبعا بأمارة ما اسرائيل تؤلب علينا افريقيا لمحاربة مصر فى المياة ونحن نائمون

غير معرف يقول...

السلام عليكم
غير معرف
سؤال بسيط: لماذا لا تحذف تلك القناة و القنوات الأخري؟!
لماذا لا تكتفي بالقنوات الدينية التي تقدم علماء ثقات و القرآنية و القنوات الاخبارية الجادة المحايدة و القنوات العلمية و التعليمية و التثقيفية و هي كثيرة؟ و لا تذيع أغاني أو أفلام أو مسلسلات تهدر الوقت و تشجع علي الفجور و تغسل العقول بطرق مباشرة و غير مباشرة أو برامج و أخبار موجهة و مشوهة.
سؤال أبسط: من قال أن السعودية أو غيرها تنشر لواء الدعوة الاسلامية؟
مسألة أخري بديهية: هل تتوقع ممن يتابع المسلسلات التركية و الأفلام و الأغاني الاباحية أن يهتم بمسألة فلسطين أو غزة أو هدم الأقصي أو حتي هدم الكعبة, أقول فقط الاهتمام و ليس التحرك و المساعدة و الدفاع، لذلك فان نشر الانحلال هو مكافحة للاسلام بالفعل.
آخر سؤال: في عرف الغرب و الدول (المعتدلة) و منها السعودية فان حماس و حزب الله منطمات ارهابية و ليسوا مقاومة مشروعة للمحتل، فالتمسك بتعاليم الاسلام و مقاومة المحتل = تطرف و انغلاق و ارهاب، و التحلل من الدين و الخضوع و خيانة الوطن = كياسة و انفتاح و اعتدال.
أعتقد أن حماس و حزب الله (الارهابيين) و ايران (الشريرة) التي تدعمهما أفضل كثيرا من كل الدول المعتدلة.

﴿ وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ ﴾ [الأنفال: 60].
مواطن مصري

لورنس العرب يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
بالطبع ارفض وجود مثل هذه الافلام فى قنواتنا العربيه والمسلمه سواء قبل صلاه الجمعه او فى اى يوم اخر
وبالفعل هناك اعتراضات كثيره على سياسات السعوديه فى الخارج وبعضها فى الداخل
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
للاسف الكيان الصهيوني يتغلل بقوه فى الدول الافريقيه وخاصه التى بها منابع النيل لكى تشكل ضغوطا وابتزازات مختلفه على مصر وللاسف ايضا النظام المصري بدأ متاخرا ان يعي هذه المشكله
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

مواطن مصري
جزاكم الله خيرا
بالنسبه للقنوات الفضائيه فبالطبع القنوات الدينيه لها اهميتها الكبيره ولكنى ارى انه بجانبها فمن الافضل متابعه بعض القنوات الاخباريه المهمه

اما الدول (المعتدله) فهى حتى الان تسير فى طريق السياسات الامريكيه ولا تخرج عن خطها الا فيما ندر
ولا ادرى متى تدرك ان الساسه الامريكان يضعون فى اعتبارهم ان الكيان الصهيوني فى اولويه كبري وانه يعلن دائما انه يلتزم ببقاء الكيان الصهيوني اقوى من الدول العربيه مجتمعه

ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

لورنس العرب
جزاكم الله خيرا على المرور
انا قرأت التعليق لانى اعمل خاصيه ارسال التعليقات على بريدي
وكان لدى ردود اتمنى ان تكون مقنعه لك
ولكنى لن اقولها مادمت مسحت التعليق
اتمنى تكرار زيارتكم الكريمه لمدوناتى
ربنا يوفقك ويسعدك

غير معرف يقول...

السلام عليكم:
م/محمود
شكرا للمتابعة
أعتقد أنك لم تقرأ ما كتبت جيدا..
فقد قلت قنوات دينية و أخري اخبارية جادة محايدة و أخري تعليمية و علمية و تثقيفية و أضيف أيضا وثائقية، و في اعتقادي هي ترفيهية أيضا فهي تفيد المشاهد و تمده بحقائق كثيرة بأسلوب شيق و ممتع، و أردت أن أفصل بين كل ذلك و بين قنوات الأغاني و المسلسلات و قنوات الأخبار الحكومية و شبه الحكومية التي تشوه الحقائق و تغسل العقول و تهدر الوقت بلا فائدة....
نحن الذين نختار ما نشاهده فلا داعي للشكوي... أتمني أن يكون الأمر أكثر وضوحا الآن.
مواطن مصري

م/محمود فوزى يقول...

مواطن مصري
جزاكم الله خيرا
انا اعتذر عن عدم ملاحظه تعليقك بشكل ادق
ففعلا انت قلت هذا
واتفق معك فى هذا الراى بان هناك من القنوات الاخباريه والوثائقيه غير حكوميه او شبه حكوميه بها الكثير المفيد
ربنا يكرمك ويوفقك

Delete this element to display blogger navbar