Subscribe:

Ads 468x60px

16 فبراير، 2010

فضيحة في الجامعة

صحيفة الرؤية الكويتيه الأربعاء 3 ربيع أول 1431 – 17 فبراير 2010
فضيحة في الجامعة - فهمي هويدي

هذه فضيحة جامعية احترت في أمرها.
إذا عرضت وقائعها فسيكون ذلك من قبل «نشر» غسيلنا القذر وتشويه صورة الجامعات المصرية في كل مكان،
وإذا صرفت النظر عنها فسيكون ذلك من باب التستر على كارثة من العيار الثقيل.
ورغم أنني لست واثقا من أن خيار النشر يمكن أن يوقف الجريمة أو يؤدي إلى محاسبة المسؤولين عنها، فإنني رجّحته، التزاما بمبدأ سرت عليه منذ زمن، هو أنك إذا لم تستطع أن تصلح وضعا معوجّا، فقد يفيد أن تسلط عليه الضوء لتفضحه.

لقد تلقيت رسالة من د.سالم الديب الأستاذ بكلية الطب بجامعة الزقازيق،
قال فيها إنه قبل امتحان البكالوريوس الأخير شُكلت لجنة ثلاثية لمتابعة أعمال الامتحان، كان هو أحد أعضائها،
وبعد مضي ثلاثة أيام من مباشرتها لعملها أدركت أن ثمة تجاوزات جسيمة تعصف بمصداقية الامتحان، وتحول دون تمكين اللجنة من أداء مهمتها على النحو المطلوب،
فاعتذرت اللجنة عن القيام بما كلفت به، وقدم أعضاؤها تقريرا إلى عميد الكلية سجلت فيه تلك التجاوزات، التي كان منها ما يلي:
تعمّد توجيه ممتحنين معينين لامتحان طلاب محددين على نحو يكشف عن رغبة صريحة في المجاملة
ـ الموافقة على أن يغير الممتحنون اللجان، التي تحددت لهم سلفا، ليباشروا مهمتهم في لجان أخرى، ولا يفسر ذلك إلا بتعمّد إشرافهم على امتحان طلاب بذواتهم ليكيلوا لهم درجات لا يستحقونها
ـ إجراء الامتحان لطلاب قبل الموعد المحدد لهم، لكي يقفوا أمام ممتحنين معينين للسبب ذاته
ـ إجراء قرعة صورية لتوجيه طلاب معينين إلى من يمنحهم الدرجات النهائية، في حين طبقت القرعة الحقيقية على آخرين من الطلاب، الأمر الذي يعمّق من عدم تكافؤ الفرص مع زملائهم الموصى عليهم
ـ في حالة محددة اختار الأستاذ المشرف على الامتحان عددا محدودا من الطلاب «المحاسيب» لكي يمتحنهم بنفسه، بما يضمن حصولهم على الدرجات النهائية
ـ في واقعة أخرى شكلت لجنة بها ممتحنون مختارون لامتحان لجنة محظوظة ضمت طالبات من بنات ذوي الحيثية
ـ إن أحد الممتحنين قدّم مساعدة مباشرة لطالب كان مطلوبا منه كتابة تشخيص لصور طبية تظهر على شاشة العرض، هكذا بمنتهى الفجاجة والجرأة.

ما أفزعني في هذه التفاصيل ليس حدوثها في الحرم الجامعي فحسب، ولكن أن يحدث ذلك مع طلاب السنة النهائية، الذين يُفترض أن يتخرّجوا هذا العام وأن يُؤتمنوا على صحة المواطنين، ومنهم من سيحصل على درجات التفوق التي تؤهلهم للانخراط في هيئة التدريس بالجامعة.

وقد تحول الفزع إلى ذهول حين رجعت إلى من أعرف من أساتذة الطب، الذين قالوا لي إن هذه الوقائع وأكثر منها معلومة لدى إدارة الجامعة، ولذلك فليس فيها ما يفاجئهم أو يصدمهم.

الذين تحدثت إليهم قالوا إن كلية طب الزقازيق شهدت فضيحة أخرى تسرب طرف منها ثم تم التكتم عليها،
خلاصتها أن أحد أساتذة الأمراض الباطنة اكتشف اختفاء ورقتي إجابة تخصان طالبين من «الكونترول»، فسارع إلى إبلاغ النيابة بذلك،
وحين انتقلت النيابة لجرد الأوراق وإثبات الحالة، فوجئت بأن الورقتين أعيدتا إلى مكانهما الأصلي في هدوء،
وتبين أن الورقتين كانت إحداهما تخص ابنة رئيس الجامعة، والثانية تخص ابن عميد الكلية،
ولم يستبعد أحد أن تكون الورقتان قد أعيدت كتابتهما من جديد للحصول على الدرجات النهائية،
المهم أن الموضوع تم احتواؤه، وأعلنت نتيجة البكالوريوس وكان «المحروسان» من العشرة الأوائل على الدفعة!

ثمة قصة وفضائح أخرى ترسم صورة الكارثة في طب الزقازيق، التي يروعني ألا يكون الأمر مقتصرا عليها، إحدى تلك الفضائح أن هذا الذي حدث مسكوت عنه من الجميع،
في حين أنه كفيل بالإطاحة بأكبر الرءوس في التعليم وفي الحكومة بأسرها، هذا إذا وقع في أي بلد يحترم العلم أو يحترم مواطنيه، الذين سيكونون الضحايا في نهاية المطاف.

إن جامعاتنا مشغولة بمنع المنتقبات من دخول الامتحانات، ولا يستوقف مسؤولوها وقوع جرائم من هذا القبيل، وهو ما يوفر لنا إجابة عن سؤالين مهمين، هما:
لماذا تعيد بعض الدول الخليجية امتحان حملة الدكتوراه من الطب في الجامعات المصرية؟
ولماذا خرجت الجامعات المصرية من تصنيف الجامعات المحترمة في العالم؟
..........................

17 التعليقات:

Sonnet يقول...

لا حول و لا قوة الا بالله
طب ييجوا يشوفوا جامعة قناة السويس و
كلية الطب
الزقازيق حصلتها
ما عاد فيه مكان للتعليم في مصر
اللي معاه فلوس يبعث اولاده يتعلموا بالخارج او يتعينوا بالداخل

آخر أيام الخريف يقول...

هذا الكلام قديم قدم التاريخ...طول عمر الكليات العملية كده و العن.. للأسف..!!!!

norahaty يقول...

للأسف ما تحكيه معروف
ومتواتر عن كلياتنا
جميعاً لـيس الطب فقط
ولكن الهندسة وغـيرها
ما دامت الواســطة
والمحسوبية وإنعدام
الرقابة والتستر على الخطأ
وكثير وكثير وكثير.شهدت ما قلت
عليه وأكثر فى كليتى أيام الدراسة .

ماجد العياطي يقول...

حسبي الله ونعم الوكيل

اهذا هو العلم

هم فاكرين ان الفهلوى بتاعتهم دي هطلعهم

دكاتره دول خايبوهم

ربنا عليك بالظالمين

غير معرف يقول...

لم افهم ماذا قصد السيد فهمي بهذه الجملة: ((لماذا تعيد بعض الدول الخليجية امتحان حملة الدكتوراه من الطب في الجامعات المصرية؟)). هل من توضيح لو سمحتم؟

hesham.laboudy يقول...

يوجد جملة مكتوبة خطأ، وهي: "ولا يستوقف مسؤولوها وقوع جرائم من هذا القبيل"، والصحيح "ولا يستوقف مسؤوليها وقوعُ .."
لأنها مفعول به منصوب بالياء.

غير معرف يقول...

اكيد الوسطة والمحسوبيةموجودة في كل شئ
للاسف
بس الكلام دة مش بيتقال قدامنا بس
دة هيتقال قدام ناس مش مصريين كتير
مش ينفع كدة تشويه صورة التعليم
مع ان في حاجات كتير مشرفة
قسم هنسة التشييد
واخد رقم 32 في تصنيف الاقسام العلمية في العالم
ومش عارفة لية الحاجات اللي تزعلنا نحب نتقولها قدام العالم كلة
والحاجات اللي تفرحنا نخفيها

غير معرف يقول...

سوري نسيت اكتب ان قسم هندسة التشييد جامعة الزقازيق

م/محمود فوزى يقول...

Sonnet
جزاكم الله خيرا
للاسف التعليم بمصر اصبح فى حاله صعبه الا فيما ندر
وذلك لان العلم نفسه لا ينظر له بنفس قدر اهميته العاليه فى تقدم الامم
فهو ليس فى المرتبه الاولى او حتى فى مرتبه متقدمه فى الاولويه
ولا حول ولا قوة الا بالله
ربنا يرحمنا
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

آخر أيام الخريف
جزاكم الله خيرا
للاسف الحالات التى ذكرت بالمفال ليست الحالات الوحيده
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يسعدك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

الدكتوره نورا
جزاكم الله خيرا
قلتى نقطه مهمه وهى الرقابه
ولكنها غير قويه عاده
رغم انها من عوامل التطوير
ربنا يسعدك ويبارك فيكى

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
المقصود بجمله
((لماذا تعيد بعض الدول الخليجية امتحان حملة الدكتوراه من الطب في الجامعات المصرية؟)).
انه اصبحت الشهاده المعتمده فى مصر لا يقبل بها دول خليجيه لعدم ثقتهم انها كافيه
وهذا يسيء الي جامعاتنا
ربنا يسعدك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

هشام لبودي
جزاكم الله خيرا
اعرابك صحيح وجل من لا يسهو
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
طبعا هو امر مفرح ان يحصل قسم هندسه التشييد – الزقازيق على هذا المركز وهو امر مرحب به ومفرح
وهو يدعو للافتخار

ولكن ايضا هذا ليس المعتاد من جامعاتنا
اى انه ليس القاعده
بالاضافه الى ان اول خطوات العلاج اكتشاف وتشخيص المرض
فكيف يمكننا علاج مشاكلنا اذا حاولنا التستر عليها
فبالطبع الامر غير مقصود به التشهير ولكنه التنبيه للعلاج
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

ماجد العياطي
جزاكم الله خيرا
طبعا الفساد لا يخرج اطباء او مهنيين مهره
وهو ليس فى صالح الطالب قبل اى شخص اخر
ولكن ربما التدليل او الوجاهه الاجتماعيه او اى شئ اخر هى عوامل اخرى ذات اهميه لدى البعض
ربنا يرحمنا
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
ولكنى اعتذر عن مسح التعليق لانك تسخر من القراء المعلقين على المقال
فاذا كان لك تحفظ او اختلاف فى الرأى فمن الممكن ان تقوله بكل حريه دون السخريه من الاخرين والحط من شأنهم

غير معرف يقول...

غريبه والله هو حضرتك لسه عارف الكلام ده ده الطبيعى والواقع ومن زمان ولذلك اصبحت الجامعات وخاصه كليه الطب عائلات الاب والام والاولاد وزوجاتهم والبنات وازواجهم وكذلك عند التعيين طبيعى يعنى

Delete this element to display blogger navbar