Subscribe:

Ads 468x60px

03 يناير، 2010

أعداؤنا«
الخطرون في غزة»

صحيفة الرؤية الكويتيه الاثنين 18 المحرم 1431 – 4 يناير 2010
أعداؤنا«
الخطرون في غزة» - فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/01/blog-post_9695.html

الخطاب الإعلامي المصري يتبنى هذه الأيام شعار «كل من ليس معي فهو ضدي».
ويبدو أنه مع تزايد حملة نقد المواقف المصرية إزاء الجدار والحصار. فإن الأبواق والمنابر الرسمية اختارت أن تصنف كل من تبنى رأيا مخالفا باعتباره عدوا ومثيرا للفتنة وشريكا في حملة الكراهية ضد مصر.
وما أدهشني أن بعضا من الشخصيات المحترمة في المهنة رددوا هذا الكلام. وهم الذين ظلوا حينا من الدهر يلقنوننا دروسا في ضرورة احترام الرأي الآخر.

صحيح أن الرئيس الأميركي السابق جورج بوش فعلها في أعقاب أحداث سبتمبر عام 2001، واعتبر كل من لم يقف معه في معسكر «الخير» الذي نصّب نفسه رمزا له، فإنه يصبح منتميا إلى معسكر الشر، لكنه وقتذاك كان يلوح بعضلات القوة العسكرية الأميركية التي هدد بها الجميع ونجح في ابتزازهم.
لكن إخواننا هؤلاء وهم يعممون الاتهامات على الناقدين ويوزعون الأوصاف الجارحة والمهينة عليهم، لا يستندون إلا الى قاموس الشتائم والسخائم التي يطلقونها في الفضاء، فتفضح ما أصابهم من انفعال وتوتر.
أسوأ ما في الحملة التي تطلقها الأبواق الإعلامية أنها، وهي تبرر المواقف المصرية الأخيرة، أصرت على وصف فلسطينيي القطاع بأنهم أعداء خطرون ومخربون، يهددون أمن مصر ويسعون إلى إشاعة الفوضى والإرهاب على أراضيها.

وهذه الفكرة حاولت بعض الصحف الترويج لها من خلال سرد قائمة من المعلومات التي تحدثت عن تهريب أسلحة ومتفجرات وأحزمة ناسفة، ومخططات لضرب السياحة في سيناء والقيام بعمليات التخريب في بعض المدن.

ومن الواضح أن تلك المعلومات جمعت من بعض التقارير الأمنية. التي نعرف أنه يتم «تفصيلها» لتحقيق الهدف المطلوب، المتمثل في تبرير وتغطية إقامة الجدار الفولاذي وإحكام الحصار حول غزة.

الملاحظ على تلك البيانات أنها كلها تحدثت عن مخططات تم رصدها أو محاولات تم الكشف عنها، ولم تتحدث عن أفعال وقعت أو قضايا ضبطت وحكم فيها القضاء بالإدانة.

أعني أنها في أسوأ الفروض تشكل ادعاءات لا تصلح أساسا، يستند إليه في التقييم. الملاحظ أيضا أن المعلومات التي يجري الترويج لها تزج باسم تنظيم القاعدة وتتحدث عن اتصالات مع الجماعات التي ترفع السلاح في المنطقة، من الحوثيين في اليمن إلى حركة الشباب المجاهد في الصومال.

وهي الإشارات التي يراد بها تصوير غزة كأنها تحولت إلى بؤرة خطرة، لم تعد معنية لا بالإعمار ولا بتوفير احتياجات الناس من الطحين والسولار، ولكنها انصرفت عن كل ذلك وأصبحت مشغولة بتصدير الإرهاب إلى مصر والعالم العربي.
وهي إيحاءات من شأنها توفير حجة قوية تؤيد الاجتياح الإسرائيلي لها. وتمحو كل أثر لتقرير القاضي الدولي غولدستون، الذي أدان الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل بحق القطاع. ذلك أن من يصدق هذا الكلام لابد أن يخلص إلى نتيجة مفادها أن أهل غزة إذا كانوا على تلك الصورة التي قدمتها وسائل الإعلام الحكومية، فإنهم يستحقون ما فعلته ولاتزال تفعله إسرائيل بهم.

المدهش في الأمر أن الإعلام في مصر، الذي تحركه السياسة. لكي يكسب معركة تكتيكية محورها الجدار، فإنه بات مستعدا لخسران علاقة إستراتيجية سواء مع قطاع غزة أو مع محيط مصر العربي.

أما ما هو طريف حقا ومحزن أيضا، فإن الإعلام الذي ما برح يكيل الاتهامات لكل من انتقد الجدار من المصريين أو العرب، وقف صامتا وخجولا أمام أكثر من ألف ناشط قدموا من أوروبا والولايات المتحدة وكندا لنصرة غزة والدعوة إلى رفع الحصار عنها.
كأن الناقدين ينبغي أن يحملوا جوازات سفر أجنبية لكي يعاملوا في مصر بما يستحقونه من احترام واحتشام.
................................

10 التعليقات:

ريمان يقول...

ربنا ينصر اخوانا فى غزه يا رب

كان الله فى عونهم

يعنى المفروض ان مصر تكون اقرب الناس ليها والمفروض تمد لها يد العون مش تبقى العكس


حسبنا الله ونعم الوكيل

موقف مصر ضعيف جدا بين البلاد كلها والله الوااحد خايف انهم يطالبوا بمقاطعه البضائع المصريه


مش عارفه بجد اقول ايه


السلام عليكم


تحياتى لحضرتك وسعيده بمرورى

م/محمود فوزى يقول...

ريمان
جزاكم الله خيرا على زيارتك الكريمه
ربنا يتقبل منكى الدعاء وصالح الاعمال

للاسف موقف الحكومه المصريه غريب رغم انه يجب ان يكون افضل بكثير
وخاصه ان مصالح القضيه الفلسطينيه هى فى الاساس مصالح لمصر
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويسعدك

واحدة مفروسة يقول...

انا المرة ديه مع الحكومة فى بناء الجدار جدااا
صحيح ان فلسطين فيها ناس يستحقوا المساعدة مش كلهم و ده لانهم لا ينتمون لا لفتح ولا لحماس
بس اللى بيحصل جوه مصر من انتهاكات بسبب الخنادق ديه مش كويس

اصلا اصلا الفلسطنين لا يعترفون بجميل اي حد
"" يعنى من عاشر القوم 40 يوم"""
اه ديننا يطلب مننا المساعدة
و ده اللى بنعمله فى حدودو ولازم يكون فيه حدودو و شروط و قوانين لازم تحترم من قبلهم

يعنى المعبر ده لو اتساب مفتوح على مصرعيه
برضه حماس حتتحكم مين اللى يدخله

و بعدين اصلااذا كان فتح و حماس قرأوا فاتحةمع خادم الحرمين فى الكعبةياناس
و رجعوا نقضوها

انتو حتفرسوني ليه
و بعدين انا حيصعب عليا الاطفال و الشيوخ اكتر من اخوانهم فى فتح ولا حماس
اصلا همه واخدينهم وسيلة للضغط على مصر و العالم
و النبي بلاش اتفرس اكتر من كده
سلام

م/محمود فوزى يقول...

واحده مفروسه
جزاكم الله خيرا على المرور الكريم

اذا كان هناك من يحتاج للمساعده فى غزه فلماذا لا نساعد فى ايصال هذه المساعدات لهم ونذلل لها العقبات
وماهى الانتهاكات بسبب الخنادق
ثم اذا كان المعبر مفتوحا بشكل طبيعي فهل كان هناك انفاق بهذا العدد؟

من يطالب بفتح معبررفح ستجديه يطلب ان يكون فتحه طبيعيا اى كاى منفذ بين دولتين
اى يكون هناك تسجيل لاسماء الداخلين والخارجين وهكذا
وحتى حكومه هنيه الموجوده هناك تطلب مثل هذا
اى انهم لا يطلبون شيئا مستحيلا

حماس ليست قادمه من الفضاء حتى يتم الحديث عنها كانها قوه احتلال
حماس هى قائده المقاومة فى فلسطين واكبر شعبيه وهى التى اخذت اكثر من 60 % فى الانتخابات البرلمانيه والحكومه الموجوده هناك حائزه على اغلبيه البرلمان
وطبعا نعلم ان الانتخابات تم الاشراف عليها دوليا

فتح وحماس وقعوا اتفاق مكه ولكن يجب النظر في من نقض الاتفاق وليس مجرد المساواه بين الطرفين
المساواه فى تحميل المسئوليه على فتح وحماس هو امر غير حقيقي
فيكفى فقط ان نرى مايحدث فى الضفه من تعاون بين عباس ومن معه وبين الاحتلال ضد المقاومه
وهناك المئات وربما وصلوا لاكثر من الف من انصار حماس فى سجون عباس
وهناك التعذيب وهناك من استشهد جراء التعذيب فى سجون عباس
هل الصوره اتضحت ام لا

بالاضافه الى انه اليس من مصلحتنا وجود قوه مقاومه على الحدود لاشغال الصهاينه عنا
فالمقاومة التى تقودها حماس تعتبر خط دفاع اولى عنا

كما انه اليس فى فتح معبر رفح تنشيط اقتصادى لسيناء
فمعظم المساعدات ستدخل الاقتصاد المصري لاننا سنكون شبه محتكرى بيع الغذاء والدواء ومواد الاعمار لهم

اليس هذا فى مصلحتنا

اسف للاطاله
ولكنى فقط اردت ان اوضح بعض الوقائع
جزاكم الله خيرا
ربنا يوفقك ويكرمك

واحدة مفروسة يقول...

ايه رايك بقا؟؟؟؟
اهم بيتحرشوا بينا و قتلوا عسكري مصري
ايه رايك بقا؟؟؟؟؟
و تقولى همه مقاومة فى وش العدو؟؟
و النبي الله يرضى عليك ما تفرسنيش
ربنا يعملك الخير و ينور بصيرتنا كلنا يارب

م/محمود فوزى يقول...

اختى الكريمه مفروسه
جزاكم الله خيرا على متابعتك الكريمه للمدونه ولردى المتواضع
ولكن اتمنى ان ترى الصوره بشكل اوضح

فى البدايه بالنسبه للمقاومة فهى موجوده بالفعل وتؤرق العدو
واذا لم تكن موجوده ومؤثره فلماذا يحاصر غزه ولماذا لم يقدر على احتلال غزه او حتى على الاقل معبر رفح حتى الان رغم قواته الكبيره

اما بالنسبه للاحداث
فاسبابها فى الاساس هى تعنت الامن المصري ورفض دخول حوالى 48 سياره من اصل 200 سياره فى قافله الاغاثه
اى حوالى ربعها رغم تدخل تركيا و تنفيذ الاشتراطات المصريه الغريبه
وهو ما احدث اشتباكات بين الناشطين والامن المصري فادى الى اصابه 20 جريحا واعتقال 6 وتدخلت تركيا مره اخرى وافرج عنهم فى وقت لاحق
وهناك انباء غير مؤكده عن موافقه مصريه بعد تدخل تركيا

نتيجه ماحدث تظاهر المئات فى رفح الفلسطينيه ضد التعنت المصري
واطلقت القوات المصريه النيران لتفريق المتظاهرين فى الجانب الفلسطيني
ونتج عن ذلك اصابه 35 فلسطيني منهم 5 فى حاله خطره
وقامت الشرطه الفلسطينيه بمحاولات قويه لتفريق المتظاهرين
اى ان حكومه هنيه تحاول تهدئه الوضع وليس اشعاله كما يحاول البعض الاتهام
اما عن مقتل جندي مصري فلم تاتى تفاصيل مؤكده عن ذلك
كما انه ايضا يجب النظر الى الاحداث
اطلاق النيران من مصر لتفرقه المتظاهرين على الجانب الفلسطيني
وكما قلت تمت اصابه على الاقل 35 منهم 5 فى حاله حرجه

اتمنى ان تكون الصوره وضحت وطبعا هذه الارقام والتفاصيل اوليه

اشكرك مره اخرى للمتابعه
ربنا يكرمك ويسعدك

rufaydah يقول...

بارك الله فيكم على هدا المقال و كل المقالات و كل الجهد الدي تبدلونه
هدا الجدار اساء الى مصر اساءة قوية و جعلها تفقد مصداقيتها كدولة تتبنى القضية الفلسطينية

محمد داود / فلسطين المغتصبه يقول...

الا سحقا لشعب يرضى بالهوان
والف سحق لحياة تضاهي جهنم

الغريب هنا ان الشعوب التي تحمل في صدورها حبا وانتماءً تجبن بان تواجه النظام العفن ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ( الى متى )
شعب مصر الذي قدم سبعون الف شهيد لاجل فلسطين والقضايا العربية والاسلامية كيف به الان يصمت على خيانة النظام وازلامه وتجار الدم ؟

م/محمود فوزى يقول...

رفيده
جزاكم الله خيرا
اشكرك على كلامك الجميل وبالطبع الشكرموصول للاستاذ الرائع فهمى هويدي
اتمنى ان يغير المسئولون فى مصر راسهم ويحاولو الغاء هذا الجدار العجيب
ربنا يرحمنا
ربنا يوفقك و يكرمك

م/محمود فوزى يقول...

محمد داوود
الشعب موجود وهناك تنامى فى الوعى
وان لم يكن على المستوى المطلوب
ربنا يصلح الاحوال
جزاكم الله خيرا

Delete this element to display blogger navbar