Subscribe:

Ads 468x60px

16 يناير، 2010

مجرد غلطة مطبعية !

صحيفة الشرق القطريه السبت 1 صفر 1431 – 16 يناير 2010
مجرد غلطة مطبعية ! – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/01/blog-post_16.html


فقرة واحدة وردت في كلام الدكتور مصطفى الفقي أثارت الزوبعة التي لم تهدأ في مصر طوال الأيام الأربعة الماضية،
كانت الفقرة ردا على سؤال حول تقديره لمدى التأثير الدولي على المرشح القادم في مصر؟..

في رده قال الدكتور الفقي: لا أعتقد أنه سيأتي رئيس قادم لمصر وعليه «فيتو» أمريكي ولا حتى اعتراض إسرائيلي للأسف.
وقد تم إبراز الإجابة ونشرها مجللة باللون الأحمر في عناوين الحوار الذي جرى معه. وهو ما اعتبره زميلنا وائل قنديل في «الشروق» أخطر فتوى سياسية في مصر صدرت خلال الخمسين سنة الأخيرة. ولم يخف إن صاحبنا بما قاله وضع «يده في عش الزنابير».
السؤال وجهه إليه زميلنا الأستاذ محمود مسلم في سياق الحوارات التي تجريها صحيفة «المصري اليوم» حول مستقبل الحكم في مصر. وأثارت الإجابة انتباه الأستاذ محمد حسنين هيكل، فوجه في يوم نشرها 12/1 رسالة إلى الجريدة أبرزتها على سبعة أعمدة في الصفحة الأولى.
وفي عناوينها أن كلام الدكتور الفقي صادر عن «شاهد مالك».
والعنوان الثاني جاء باللون الأحمر موجها «أسئلة ضرورية حول مقولة مصطفى الفقي: إن الرئيس القادم يحتاج إلى موافقة أمريكية وعدم اعتراض إسرائيل».
وفي نص رسالته اعتبر الأستاذ هيكل أن ما ذكره الدكتور الفقي يعد خبرا، أجاب فيه على سؤال واحد من أسئلة الخبر، وهو السؤال: ماذا؟ أي ماذا حدث.
مضيفا أن حق المهنة وواجبها يستدعى بقية من أسئلة لابد لها من إجابة عليها حتى يستوفى الخبر أركانه.
هناك السؤال عن متى؟ (أي متى وقع الخبر؟ ومتى أصبح اختيار الرئيس في مصر بموافقة أمريكية وعدم اعتراض إسرائيلي).
وهناك السؤال عن: كيف؟
وهناك السؤال عن: أين؟
وهناك السؤال عن: من؟
وهناك السؤال عن: لماذا؟
وأخيرا هناك السؤال عن: ثم ماذا؟
فى صباح ذات اليوم الذي نشرت فيه الرسالة 13/1، اتصلت مذيعة برنامج «صباح دريم» بالدكتور مصطفى الفقي وسألته عن رأيه في أسئلة الأستاذ هيكل، فقال إن ما نشر على لسانه لم يكن دقيقا تماما، وأنه تحدث بوصفه أستاذا للعلوم السياسية وليس كمصدر للأخبار، ثم أغلق الخط غاضبا.

وفي اليوم التالي نشرت «المصري اليوم» ردا على رسالة الأستاذ هيكل قال فيها الدكتور الفقي، أنه ليس مصدرا للمعلومات أو الأخبار، وأنه ليس شاهد ملك ولا شاهد رئيس. لكنه تناول الموضوع من زاوية التحليل السياسي فقط، وأراد بما قاله أن يسجل اهتمام الولايات المتحدة بانتقال السلطة في مصر، ومتابعة إسرائيل للموضوع.
مضيفا أنه ليس في ذلك ما يوحى بأن هناك من يطلب موافقة الولايات المتحدة أو رضاء إسرائيل، «لأن الوطنية المصرية هنا صاحبة القول الفصل في النهاية».
الأستاذ كرم جبر ردد نفس الفكرة في «روزاليوسف» ونقل عن الفقي قوله إنه شاهد ملك على وطنية الرئيس مبارك،
كما نقل عنه اتهامه للأستاذ هيكل بأنه يحاول «تصفية الحساب معه، لأنه قام بتعرية مواقفه السياسية، ولم يستطع الرد عليه إلا بالاصطياد له في الاجتزاء والتحليل، بحيث يضع على لسانه أشياء لم يقلها»!.
زميلنا خيري رمضان كتب في «المصري اليوم » (عدد 14/1) أن هذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الدكتور الفقي عن الموافقة الأمريكية على الرئيس المصري المقبل، لأنه قالها على الهواء قبل عدة سنوات في برنامج «على الهواء» الذي كان يقدمه الأستاذ عماد أديب على قناة «الأوربت»، ولكنه هذه المرة أضاف إسرائيل.
من جانبها حلت «المصري اليوم» الإشكال بأن غيرت من إجابته في نص الحوار المنشور على الموقع الإلكتروني، بحيث أصبحت على الوجه التالي:
لا أعتقد أنه سيأتي رئيس قادم لمصر وعليه فيتو أمريكي ولا حتى اعتراض إسرائيلي للأسف.
وهى صيغة على النقيض تماما مما ورد على لسانه في الحوار الذي نشرته الجريدة يوم 12 يناير،
كما أنها مختلفة عن التصويب الذي صدر عنه في رده على رسالة الأستاذ هيكل وتحدث فيه عن الاهتمام «الأمريكي» والمتابعة الإسرائيلية.
الأمر الذي يعني «نسخ» الإجابة الأولى واعتبارها غلطة مطبعية لا أكثر جرى تصحيحها في أول فرصة، وكانت اللغة هي الحل!.
........................

11 التعليقات:

محمد عبد الوهاب mhmdwahab يقول...

السلام عليكم لا اعلق من جديد ولكن هذا تعلقى السابق فى رسالة هل هذة مصر حقا
اذا عرف السبب بطل العجب اولا هناك حكومة اخوانية فى غزة وهو ما لا يرضى الحكومة المصرية ولذلك فهم يعملون بنظرية عدو عدوى صديقى
ثانيا كلنا نسمع والله اعلم عن طلب مباركة اسرائيل و امريكا لترشيح شخص لخلافة الرئيس مبارك ولذلك فلا مانع من كسب ود عدو عدوى و لذلك قلت للاستاذ احمد لا تنظر تحت قدميك و تقول ان الطوفان بعيد. لن الغولة تلعب حسب مصالحها و قد تكون معك اليوم و غدا تضحى بك. سعتها بى اى وش راح نطلب المساعدة من من تنكرنا لهم اليوم

sal يقول...

هما مكبرين الموضوع وكأنهم اكتشفوا
اكتشاف جديد !!!؟
ما هو من زمان قالوا بلاش نخسر ارواح ونستعمر الدول الغلبانى دى من خلال اناس من عندهم وقلوبهم معنا
قراءة سريعة فى كتاب جلال امين
عصر التشهير بالعرب والمسلمين
يوضح بعض الامور

قسامية العرب يقول...

السلام عليكم هو دمصطفى الفقى زعلان ليه ان اتفهمت وجهة نظره صح ما الكل فاهم

محمد عبد الوهاب mhmdwahab يقول...

الى قسامية العرب
انتى عايزة الراجل يخسر الانتخابات القادمة خلي الراجل ياكل عيش

atia يقول...

يا اخي انا فهمت مغزى المقال لكني اري ان الجملتين متطابقتان ولااختلاف بين النصين الا في علامة التنصيص حول كلمة فيتو ام ان واهم..؟

محمد داود / فلسطين المغتصبه يقول...

هذا زمن النفاق والشدّه

زمن الزيف والخديعه

يُمجّد الفاسق

ويُكبّل الصادق

فهذا زمن العهر والرده


يحـرم الجهر بالحــــق

اضحى الصدق جرما

اصمت ذليلا

أوعش عليلا

فهذا عصر الخيانة والرق


زمنٌ لا زمن المــروءه

اشباه الرجال تحكم

ان تقل حقْ

فعنقك يدقْ

حذاري فالاجواء موبوءه


اضحـــى الشهاب قمر

والقمر بمحاقه احتجب

نُبذَ الاحـــرار

وشمخ الأَصفار

واضحت الخيانة وجهة نظر


اضحـــى لون الماء احمر

يروي زرع الارض

برائحة عطرية

ورقم وهوية

بزمن فيه الكلب يزأر


اشرقت الشمس من غرب

وغربت في الشرق

اجتمع العلماء

فنطق السفهاء

والتصفيق من كل صوب


علا ركاب الباص بالصف

فجلسوا في اماكنهم

واحتار الدليل

فكيف السبيل

مقودٌ امامي واخرٌ من الخلف


فالمقود الاول نحو الشرق

والآخر نحو البحر

فهذا يحاور

وذاك يناور

خرجوا لا باطلا ولا حقْ


احتار الناس بيسار ويمينْ

ودارت فصولٌ وفصول

ولم تمطر

ولن تمطر

خُتم العار علـــــى الجبين

م/محمود فوزى يقول...

محمد عبدالوهاب
جزاكم الله خيرا

بالفعل تتناقل الاراء حول تبادل مابين الحكومه وامريكا حيث يتم تمرير مواقف امريكيه مقابل عدم الاعتراض على التوريث
وهل امريكا اصبحت المتحكمه فى العالم بحيث يكون رضاها عن شخص بمثابة تصريح بتحمل الرئاسه

طبعا التغيير فى التصريح له اهميه عند مصطفى الفقى
ربما لتعديل زله لسان وفى كل الاحوال سيكون من الصعب الاستمرار فى الانتخابات القادمه اذا اصر على الموافقه على الكلام الاول
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

Sal
جزاكم الله خيرا
احيانا يكون الاستعمار العسكري مكلف لدوله الاحتلال بالاضافه الى انه غير ذى جدوى اذا كان من الممكن ان ياخذوا مايريدوا من مواقف بدون اى خسائر عسكريه
ربنا يرحمنا
ربنا يوفقك ويكرمك

م/محمود فوزى يقول...

قسامية العرب
جزاكم الله خيرا
ربما كانت زله لسان لمصطفى الفقى وربما ادرك خطوره ماقال
ربنا يهديه ويهدينا
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

عطيه
جزاكم الله خيرا
فى الجمله الاولى كان التصريح بانه يوجد شرط على الرئيس ان ياخذ موافقه امريكا والصهاينه بينما فى التصريح الاخر لا يتوقع اعتراضا من امريكا او الصهاينه على الرئيس القادم
وهناك فارق طبعا بين التصريحين
ربنا يسعدك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

محمد داوود
جزاكم الله خيرا
للاسف اصبح فعلا الكثير من المسئولين لا يقومون بماهو مطلوب بهم
بل اننا نرى من البعض من يقوم بعكس المطلوب منه

وان كنت اختلف معك فى بعض الالفاظ ولكنى لم امسح التعليق ربما لانها لم تخصص على شخص بعينه
ربنا يكرمك وبيارك فيك

Delete this element to display blogger navbar