Subscribe:

Ads 468x60px

08 يناير، 2010

دم الجندي معلق في رقابهم

صحيفة الرؤية الكويتيه السبت 23 المحرم 1431 – 9 يناير 2010
دم الجندي معلق في رقابهم – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/01/blog-post_08.html

مسلسل الحماقات التي ارتكبناها في الأسبوع الماضي ظل مسكونا بعناصر الدهشة والصدمة والحزن.
إذ ما خطر ببال أحد أن تلقى قافلة التضامن مع غزة (شريان الحياة) ذلك الكم من العراقيل وصنوف العنت والمعاناة.
وما توقع أحد أن ينفلت العيار في نهاية المطاف، بحيث يتطور المشهد في إحدى حلقاته الأخيرة إلى تراشق واشتباك يؤدي إلى مقتل جندي مصري وإصابة 40 فلسطينيا.

لقد جاءت القافلة لكي تفضح الحصار الإسرائيلي لغزة في ذكرى الانقضاض عليها، وفوجئنا بأن الفضيحة أصبحت من نصيبنا في مصر، إذ تكفلت «الحكمة» التي تعاملنا بها مع القافلة بصرف الانتباه عن الجريمة الإسرائيلية بحيث أصبحت الأضواء كلها مسلطة على تعسف السلطات المصرية وإجراءاتها المستغربة.

لقد قطع هؤلاء ثمانية آلاف كيلومتر وهم يقودون العربات من بريطانيا التي غادروها في السادس من شهر ديسمبر الماضي، حاملين معهم معونات بقيمة أربعة ملايين دولار،
وبعد رحلة أنهكتهم وصلوا إلى العقبة ليعبروا منها إلى ميناء نويبع المصري، لكنهم أبلغوا بأن عليهم أن يعودوا أدراجهم إلى سورية لكي يبحروا من ميناء اللاذقية إلى ميناء العريش،
لم يكن ذلك يعني مزيدا من الإنهاك لهم فقط، ولا تأخيرا لهم عن الموعد الذي حددوه للوصول (27 ديسمبر) فقط، وإنما كان يعني أيضا تحميلهم بعبء مالي إضافي فاق طاقتهم (300 ألف دولار قيمة السفر بالطائرات وشحن السيارات بالبواخر والعبارات). وقد تكفل الأتراك والخليجيون بتغطية هذا المبلغ مناصفة. وحلوا بذلك الإشكال في هدوء.

بعد أن وصلوا إلى العريش دخلت معاناتهم طورا آخر فصلت فيه الصحف المستقلة، المهم أن الجميع نقلوا من المطار إلى ميناء العريش لكي يستقلوا عرباتهم وينطلقوا بها إلى معبر رفح،
هناك وبعد وصولهم حوصر الميناء بألفين من جنود الأمن المركزي، في الميناء دخلوا في مفاوضات مع بعض المسؤولين المصريين حول ترتيبات عبورهم إلى القطاع،
وهم هناك تحرشت بهم عناصر الشرطة التي رشقتهم بالحجارة.
وذكرت صحيفة «الدستور» أن مجموعة منهم ارتدى أفرادها الثياب المدنية وكانوا يحملون عصيا كهربائية قامت بالاعتداء بالضرب على مجموعة من أعضاء القافلة
(صحيفة نيويورك تايمز ووكالة أنباء رويترز وجيروزاليم بوست اتفقت على أن الشرطة هي التي بادرت بالاعتداء)

وهو ما أسفر عن إصابة 40 من أعضاء الحملة نقل 11 منهم إلى مستشفيات العريش،
أخبار المفاوضات والاشتباكات وصلت إلى داخل القطاع، فتظاهرت مجموعات من الشباب الفلسطينيين، التي قامت برشق حرس الحدود المصريين،
وتخلل ذلك تبادل لإطلاق النار. أدى إلى قتل الجندي المصري أحمد شعبان
(لم تستبعد صحيفة الدستور أن يكون قد قتل برصاص قناص إسرائيلي)
كما أدى إلى إصابة 40 فلسطينيا بجراح مختلفة اثنان منهم في حالة خطرة.

الصحف الحكومية عالجت ما جرى بصياغات مثيرة للانتباه، فقد ركزت على قتل الجندي المصري ولم تذكر إصابة الفلسطينيين،
ونقلت «الأهرام» على لسان مسؤول أمني أن أعضاء القافلة «ارتكبوا أفعالا مشينة في حين أن قوات الأمن تعاملت بأقصى درجات ضبط النفس».
رئيس تحرير «الجمهورية» قال إنه اتضح فعلا أن حماس أخطر على حدودنا من العدو الواضح وأن إسرائيل تقتل جنودنا بالخطأ، وحماس تقتلهم بتصويب متقن (؟!)
«روزاليوسف» وصفت قافلة شريان الحياة بأنها «شريان البلطجة» ورئيس تحريرها وصف الناشطين الذين انضموا إليها بـ«المنحطين» ووصف موقفهم بالانحطاط والخيانة.
رئيس تحرير «الأخبار» طالب بمعاقبة حماس لتدفع الثمن غاليا، معتبرا أنه «لا عفو ولا مغفرة ولا تسامح بعد اليوم».

لقد قتل جندي مصري، وأصيب العشرات على الجانبين، وتناقلت وكالات الأنباء صور رجال الأمن المصري وهم يضربون بالعصي الكهربائية أعضاء القافلة، الذين بدأوا أمس في مغادرة القاهرة وهم يحملون ذكريات مريرة عن تجربتهم معها.

إن دم الجندي الشهيد معلق في رقاب الذين حولوا الرحلة إلى أزمة دون مبرر،
ثم فشلوا في إدارة الأزمة حتى حولوها إلى فضيحة أساءت إلى سمعة مصر ولطختها بالأوحال.
.....................

17 التعليقات:

mostafa يقول...

طب ايه الحال يا استاذنا لما توصك المعلومات ان مصر طردت جالاوى شر طردة من مصر وقبضت على 7 من اعضاء القافلة

غير معرف يقول...

اساءت إلى سمعة مصر ؟

لا أحد أساء إلى سمعة مصر غير حسني مبارك .

تتلقى مصر ما يقارب اثنين بليون دولار بالسنة من واشنطن - وموجهه بالأصل من إسرائيل - في مقابل تعاون حسني مبارك مع إسرائيل فيما يتعلق بإغلاق الحدود ، أو الحد الثالث الذي مصر هي المسؤولة عنه .

هذه المؤونات من واشنطن ممكن ايقافها في أي وقت إن شاءت مصر - أو حسني - بعدم الإنصياع لأوامر إسرائيل ، ونتيجة ذلك الحصار ، والذي يؤيده مبارك مع الخجل الشديد لجميع رؤساؤنا البؤساء - يساهم في إعدام مليون ونصف من البشر المحرومين من أدنى أساسيات المعيشة الطبيعية .

هناك مظاهرات - في كل من إسرائيل ومصر - من قبل أفراد ذوي ضمير وإنسانية ضد ما تقوم به كل من إسرائيل عديمة الإنسانية ومصر المتخاذله .

Anonymous Farmer

أسامه فادن يقول...

يمهل و لا يهمل ..... سبحانه
فلا تغرنهم الدنيا الأن إن كانت في صفهم و لكن فلينظروا في حال صدام أعانوه على شعبه ثم شنقوه بسبب الإبادة الجماعية
و كل من صفق له و احتفى به باعه بأرخص الأثمان إن لم يكن ببلاش
فالله يسلط ناس على ناس لتنتقم لحق ناس آخرين كواحدة من سنن الله في خلقه
و ليتقوا دعوة المظلوم
لا حول ولا قوة إلا بالله

منال يقول...

سيدي كاتب المقاله : احب اعرف من أين استقيت معلوماتك ؟ هل هي من قنوات فضائيه كالجزيرة ؟ أم من اي مصدر كانت , لو سمحت نريد التصريح.

في انتظار معرفة المصارد لو سمحت استاذ فهمي

شكرا

م/محمود فوزى يقول...

مصطفى
جزاكم الله خيرا
هذا يزيد الفضيحه ان نمنع شخصا مثل جالاوى من دخول مصر بسبب انه يريد اغاثه غزه
التى من واجباتنا الوطنيه كدوله ان نساعدهم
ربنا يرحمنا
ربنا يكرمك ويوفقك للخير

م/محمود فوزى يقول...

Anonymous Farmer
جزاكم الله خيرا
الحكومه المصريه تسىء لاسم مصر
ويجب على الناس فى الخارج ان تدرك ان اى تصرف غير مسئول للحكومه اند يدركوا جيدا ان موقف الشعب مختلف تماما
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يسعدك ويكرمك

م/محمود فوزى يقول...

أسامه
جزاكم الله خيرا على المرور
الغرب وامريكا خاصه تتعاون مع الشخص او المؤسسه طالما احتاجت اليها وعندما تنتهى الحاجه اليه فلا تتورع عن الالقاء به
وصدام لم يعدموه بسبب الاباده الجماعيه
ولكن للسيطره على المنطقه كما انها بطاقه تهديد لكل من تسول له نفسه بان يعترض
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

منال
جزاكم الله خيرا على المرور
ولكن المدونه لا تخص الاستاذ فهمي هويدي وانا كتبت هذا فى صدر الصفحه بان المدونه محاوله شخصيه لنقل مقالات الكاتب الكبير
اما عن مصادره فهى عاده منتنوعه
وهى فى هذه القضيه قد ذكر مصادره من صحف ووسائل اعلام

manal يقول...

م/محمود فوزى

تعني انا ما نقل هنا ليس بقلم الاستاذ هويدي؟
ايا كان احب ان اعرف المصادر تحديداً لو سمحت شاكرا

شكرا

م/محمود فوزى يقول...

منال
جزاكم الله خيرا على المرور
طبعا مقاله وبقلمه
انا اقصد اداره المدونه فهى من تطوعى وربما لا يعلم عنها الاستاذ فهمي هويدي شيئا

وبالتالى مصادره شخصيا لا ادرى بالضبط فمصادره متعدده

وللعلم فهذه المعلومات منتشره ومعروفه فى بعض الصحف المستقله او مواقع اعلاميه فلسطينيه مثل المركز الفلسطيني للاعلام ومواقع اخباريه مثل الجزيره
ومواقع اخري كثيره
فالقافله كانت علنيه ومرت باكثر من دوله

طبعا يفضل الاخذ من مصادر موثوق بها فقد اصبح الاعلام فى اوقات معينه لا يحمل الحقيقه او يحملها مشوهه

يمكنك مراسله الكاتب الكبير على البريد
fhoweidy@gmail.com
اشكرك مره اخرى
جزاكم الله خيرا

manal يقول...

م/محمود فوزى
ما يهمنى فعلا عندما ننشر او ننقل اي خبر ان نتحقق منه فعلا حتى لا ننشر باطلا و هذا التحقق لا يكون بنشره من وسائل اعلام ايا كانت
رسولنا الكريم له حديث جميل يقول فيه: كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع"
قال سمع و لم يقل رأى أو شاهد , انما سمع اي انه لم يكن مصدرا او شاهد عيان

شكرا

م/محمود فوزى يقول...

منال
جزاكم الله خيرا على المرور
ولكن هناك مواقع اخباريه موثوق فيها
وهكذا

اشكرك مره اخرى

أسامه يقول...

الأخت منال
تطرحين إشكالية كبيرة تتعدى إمكانيات أي شخص مهما كان و هي ألا ننقل أو نستمع و لكن يجب أن نكون شهود أو مشاركين في الحدث و في ذلك استحالة .
كما أن جميع وسائل نقل الأخبار لا يمكن اعتبار اي منها محايد و عليه إذا شككنا في الجميع و لم نستمع لأحد و لم نتفاعل مع أي حدث . فما هو المطلوب ؟ هل هو الشلل التام؟
علما بأن النقل كان الوسيلة التي تستخدميها لذكر حديث المصطفى عليه أفضل الصلاة و التسليم و لم تذكري ما مدى صحة الحديث ( فهناك الضعيف و الموتور و غيره) كما هو متعارف عليه في علم الحديث و لا في أي سياق جاء و مناسبته و مدى تطابقه مع ما اردت النصح به و إمكانية القياس عليه. و قد يكون المقصود من الحديث أن على المرء أن يمحص و يحلل ما يسمعه فيميز الغث من السمين و الحق من الباطل قدر الإمكان.
و جدير بالذكر أن النقل لا بد أن يتأثر بالناقل كما هو الحال معك أنتي و أنا و كل البشر إلا من اصطفاه الله سبحانه و تعالى .
و تكرار الخبر في العديد من المصادر يقوي مصداقيته و لكن للأسف لا توجد مصداقية مطلقة أو دائمة .

م/محمود فوزى يقول...

اسامه
جزاكم الله خيرا

فعلا لا يجب الصمت والسكوت لمجرد اننا لم نكن موجودين فى الحدث
ولكن هناك وسائل عديده للتحقق من ذلك
وهنا ما قد يطلق عليه مصادر موثوق بها

وكما طرحت المثال عن جمع الحديث
فقد كان البخارى يضع الاحاديث فى صحيحه بناء على منهج علمى منضبط
وهو ما يجب ان نتحقق به
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على الاهتمام والتعليق
اعذرنى لانى مسحت التعليق لانه مخالف حيث لا اقبل هنا الاهانه لاحد
وانت هنا تهجمت على الفلسطينيين المحاصرين والذى قام بعضهم بالتظاهر تعبيرا عن غضبهم فوصفتهم بانهم شويه عيال

مصر هى التى طلبت من القافله المجىء عن طريق سوريا للعريش
كما انه هل مصر غير قادره على رقابه بضع مئات من البشر لبضع ساعات
هذا اذا كان اصلا هم موضع شك بينما الصهاينه الذين يمارسون نشاطا تجاريا فهم ليسوا موضع شك
واذا سالت عن اين هم فبكل بساطه هناك اتفاقيه الكويز

كماانه من العار طلبك ان على القافله الاتجاه للدخول عبر الكيان الصهيوني
فهل وصل بنا الامر ان نكون مثل الكيان الصهيوني حتى تقول ولماذا لا يدخلون من عندهم
هذا جرح للكرامه

اما عن احمد شعبان فربنا يرحمه ويرحمنا

Farouk يقول...

منال
بنفس المنطق ما هي مصدر المعلومات التي تنقلها الصحف الحكومية

أحيانا يكون
السيف أصدق أنباء من الكتب
الواقع المرير يتحدث

وهناك العديد من القضايا التي اثيرت قبل ذلك ويتم التعتيم عليها أو السكوت عليها عمدا وهي أخطر مما ذكر أحيانا يعلمها ألجميع مثل تصدير الغاز ومواد البناء ، وإستيراد بضائع وما خفي كان أعظم

م/محمود فوزى يقول...

فاروق
جزاكم الله خيرا
للاسف حريه المعلومات فى الاخبار غير متوفره بشكل جيد
فنجد الحكومه تخفى الكثير من الامور عن الشعب وكأن الشعب قاصر لا يدرى مصلحه نفسه
وهو ما يجعلنا نعطى مصداقيه اكثر فى المصادر الاخرى وخاصه التى ادركنا صحه اخبارها بعد اعتراف الحكومه بها فيما بعد

كما انه بالفعل بغض النظر عن الحكومه ففعلا هناك الكثير من المصادر لها مصداقيه عاليه
لا اقول 100% ولكن موثوق بها بشكل كبير باذن الله
ربنا يكرمك ويوفقك

Delete this element to display blogger navbar