Subscribe:

Ads 468x60px

06 يناير، 2010

تغيّب وليس غياباً

صحيفة الرؤية الكويتيه الخميس 21 المحرم 1431 – 7 يناير 2010
تغيّب وليس غياباً - فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/01/blog-post_06.html


تحدثت أخبار هذا الأسبوع عن تنشيط العلاقات بين مصر وإثيوبيا، في أعقاب الزيارة التي قام بها إلى أديس أبابا رئيس الوزراء الدكتور أحمد نظيف مصحوبا بوفد كبير ضم بعض الوزراء ومجموعة من كبار رجال الأعمال.

فقرأنا عن قيام الحكومة بإيفاد قافلة طبية مصرية إلى إثيوبيا كل ثلاثة أشهر،
ورعاية الطرفين لإقامة شبكة كهرباء تشمل السودان،
والاتفاق على إنشاء مزارع ضخمة للثروة الحيوانية،
وتخصيص مليوني متر مربع للمنطقة الصناعية المصرية في العاصمة أديس أبابا،
كما تحدثت الأخبار عن العديد من المشروعات الأخرى، التي يعتزم رجال الأعمال المصريون الاستثمار فيها، وهذه صحوة محمودة لا ريب،
رحبت بها من قبل، وتمنيت لها أن تنجح في وصل ما انقطع من علاقات للتعاون بين مصر وافريقيا، خصوصا دول حوض وادي النيل، التي تعد الجسور الممتدة معها ضمن متطلبات تحقيق الأمن القومي المصري (80 ٪ من مياه مصر تأتي من الهضبة الإثيوبية).

كنت قد حذرت فيما كتبت من النَّفس القصير، الذي يتسم به الأداء المصري. وعن تأثر الرؤية الاستراتيجية بتقلب المزاج السياسي.
واليوم أضيف ملاحظتين أخريين،
الأولى أن الأخبار تحدثت عن دور أساسي للأجهزة الحكومية في التنشيط المرتقب للعلاقات بين البلدين.
والثانية أن المشروعات المفترضة عولت على دور موازٍ لاستثمارات رجال الأعمال المصريين،

ودور الأجهزة الحكومية مهم لكن يخشى عليه من البيروقراطية الشهيرة، التي تعرف جيدا أنها متخصصة في «إيقاف المراكب السائرة»، كما يقول التعبير الدارج،
أما استثمارات رجال الأعمال فلها سقفها المحدود ودوامها غير مضمون، لأنها محكومة باعتبارات الربح والخسارة.

ولهذا أقول إن الاعتماد على هذين العاملين لا يشكل ضمانا كافيا لترميم جسور العلاقات وتقويتها.
وأزعم في هذا الصدد أن الجهد المبذول غيب دور الخدمات، التي تقدم للناس العاديين، وألغى دور النشاط الأهلي الذي يستطيع أن يتحمل جانبا من مسؤولية التواصل المستمر مع أولئك الناس.

إن كثيرين لا يعرفون أن مدرسة عبدالناصر في مقديشيو، لعبت دورا تاريخيا مهما في تعريب الصومال،
وإن مستشفى الأطفال الذي أقيم في جوبا عاصمة جنوب السودان، وحمل اسم أمير الكويت الراحل جابر الأحمد الصباح كان من معالم تغيير الحياة هناك،
وإن أهالي جوبا كانوا الوحيدين في السودان، الذين خرجوا في مظاهرات غاضبة احتجاجا على احتلال القوات العراقية للكويت.

كثيرون لا يعرفون أيضا أن أعدادا غير قليلة من الأفارقة في السودان والصومال والنيجر ونيجيريا أصبحوا يتحدثون عن «معجزات» قوافل اتحاد الأطباء العرب، التي تجعل العميان يبصرون والعجزة يمشون على أقدامهم.
وقد انتشرت تلك الشائعات بعدما ذاع صيت نجاح عمليات «الكتاركت» لمكافحة العمى، التي قام بها الأطباء العرب في تلك الدول،
وكذلك الجهود التي بذلها أطباء العظام المشاركون في تلك القوافل.

مثل هذه الجهود لا تكلف الحكومات شيئا، لكنها تتطلب شرطا واحدا هو أن تؤمن تلك الحكومات بأن للمجتمع دورا يمكن أن يمارس بعيدا عن وصايتها.
كما هو الحاصل في التجربة التركية، التي ترعى الأوقاف الأهلية فيها مثل هذه الأنشطة، التي مولت إقامة أكثر من ألف مدرسة في 140 دولة، بعضها يقع في قلب العالم العربي (مصر واليمن والمغرب وتونس) وإفريقيا (يبنون مدينة خدمات في دارفور وأنشطتهم منتشرة في نيجيريا والكونغو وكينيا).

تجلى غياب المجتمع الأهلي في رحلة الدكتور نظيف، وبدا أن تحالف الحكومة ورجال الأعمال هو الذي تصدى للمهمة. ومن ثم كان الأداء تجسيدا صادقا للحالة المصرية، التي يلغى فيها دور المجتمع، وأريد له أن يظل دائما متفرجا ومشاهدا وليس مشاركا، لا في داخل مصر ولا في خارجها.

الغريب والطريف في ذات الوقت أن بعض رموز السلطة يتساءلون أحيانا:
لماذا يعزف الناس في مصر عن التصويت في الانتخابات والمشاركة في العمل العام؟..
وهو سؤال يشعرني بالغيظ ويولد عندي سؤالا آخر هو:
هل يعبر هذا الكلام عن العبط أم عن الاستعباط؟!
........................

13 التعليقات:

روح طفلة يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
والله لوكان الاستاذ فهمى بيناشد بتفعيل دور المجتمع المدنى فوالله بجد احنا زهقنا من التعقيدات الى بتواجهه دور المؤسسات الاهليه وكانها بعبع ورقيب بتخوف اى منظمه حكوميه من باب يعنى ( الى على راسه بطحه ) واظاهر انهم مبطوحين اومفضوحين بالقوووى
اما حكايه العزوف عن الانتخابات فالناس حاسه ان الاموات الحكومه بتخليهم ليهم صوت وحق ترشيح
والاحياء بتزور فى اصواتهم
وعاشت مصر حره مستقله

غير معرف يقول...

أحيانا المشاريع الاجتماعية التي تحدث عنها استاذنا الكبير أهم من جسر الحكومة ورجال الأعمال.

زايد رحمه الله أسر قلوب الأعداء والأصدقاء بيد العون التي استمر في مدها لكل محتاج بغض النظر عن لونه وعرقه ودينه من دافع انساني قبل الدوافع الأخرى.
الخير والوفرة ونعمة الأمان التي تنعم بها الامارات كلها بفضل الله ومن ثم قلب وحكمة زايد.

اتمنى ان تتحقق امنية الشعوب في التكامل والتعاون بين الدول الاسلامية والعربية وجيرانها وتشجيع كل ما يعزز هذه النظرة واجب على الجميع.

التدوينة السوداء للعرب يقول...

أعتقد أخي في الله أنه عبط واستعباط في نفس الوقت زائد هبل..

غير معرف يقول...

عندي سؤال يا جماعة .. هو الاستاذ فهمي ما عرفش ان فيه جندي مصري اتقتل على ايدي قناصة حماس على الحدود في رفح امبارح؟ والله ياريت حد يصحيه ويعرفه وعاوزكوا تتخيلوا معيا بمنتهى الموضوعية لو الامر اتعكس وكان اللي مات واحد فلسطيني على ايدي الجنود المصريين .. طبعا الاستاذ فهمي كان سيقيم الدنيا ولا يقعدها وسوف يملأ الفضاء الكوني صراخا وعويلا بسبب الدماء العربية الاسلامية الطاهرة التي ارقها النظام المصري الفاسد واعوانه .. ولكن دم الشهيد أحمد شعبان واضح انه دم ساقع على قلب الاخ هويدى او انه ما يستهلش كلمة واحدة يدين بيها اصدقائه في جماس ..
على فكرة الشاب اللي قتلته حماس عمره 21 سنة وبالتأكيد كلوكوا عارفين وطبعا الاستاذ هويدي اولكوا انه مجرد مواطن بسيط وأكيد من الطبقة الفقيرة وبالطبع ليس له ذنب في وقوفه في هذا المكان الا انه يؤدي واجبه الوطني .. وبعيدا عن الكلام الكبير مين اللي هايدفع ثمن دم الشاب ده ومين اللي هايعوض ابوه واموه .. طبعا انا مش بتكلم على فلوس لان فلوس الدنيا كلها مش هاتعوض نقطة واحدة من دمه الطاهر الذي سيظل في رقبة حماس .
نقطة اخرى عاوز اسأل الاستاذ هويدي عنها هل مقتل هذا الجندي حلال وإلا حرام شرعا ؟ وهل سيخرج الشيخ القرضاوي ويقول حرام والا هايسكت كالعادة لان الدم اللي راح دم مصري .
واخيرا عاوز اختم بكلمة أخيرة واضح ان الهجوم على مصر بقى بيكسب كويس اليومين دول .

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
اتمنى ان تلتزم حدود الاداب العامه فى الحوار
كما انك يبدو انك لاتتابع الا الاعلام الحكومي
فاتمنى ان تنوع قليلا من معارفك
فالجندي الذى قتل جاءه الرصاص فى ظهره وهو ما أكده وكيل وزاره الصحه المصريه فى سيناء
بالاضافه الى شهود شاهدوا الواقعه
كان شابا فلسطينيا اقترب من الحدود فجاءته رصاصات من الجانب المصري فاصابته واصابت الجندي المصري فى نفس الوقت

كما يجب ان تعلم ان هنام 35 فلسطينيا اصيبوا بالرصاص المصري منهم 6 حالات خطره و2 فى حاله موت سريري
يبدو انك اول مره تعلم مثل هذه الاخبار
هل تعلم ايضا ان الشرطه الفلسطينيه التابعه لحكومه هنيه هى التى ابعدت الناس عن الحدود المصريه
وحتى صحيفه الاهرام الحكوميه قالت هذا
اى انها اردات تهدئه الوضع وليس الاشتباك مع الجانب المصري

كما انه لماذا الاشتباك فى الاساس مع مظاهره فى الجانب الفلسطيني
فهى مظاهره للتعبير عن رفض للتعنت المصري مع قافله الاغاثه
وهل اصبح التعنت تجاه الاغاثه حلالا
ومجرد التعبير عن الاعتراض حراما يستوجب الاشتباك

لماذا تتخذ الحكومه مثل هذا الموقف؟
ربنا يرحمنا

م/محمود فوزى يقول...

روح طفله
جزاكم الله خيرا
اتفق معكى فى ان المؤسسات الاهليه تواجه الكثير من التعقيدات الحكوميه بالرغم من ان تفعيل المجتمع يساعد فى حل الكثير من المشاكل وهو مافعلته حكومه اردوغان فى تركيا من ضمن حملتها للنهوض بتركيا
وهو ماكان له اثر رائع فى المجتمع فكان المجتمع بنشاطه القوى بجانب حكومه حريصه على البلد يتوحدان فى طريق التقدم
اتمنى ان نتعلم مثل هذا الدرس

اما عن الانتخابات فطبعا الامور معروفه ولكن ايضا الناس عليها دور فى محاوله الادلاء بالاصوات وفى بعض الاحيان كان هناك التفاف كبير جدا حول شخص معين كما حدث فى بعض الدوائر ففاز من يريدون وطبعا كان هناك القضاه الشرفاء وفى البدايه والنهايه بتوفيق من الله
وهو ما نتمناه ايضا فى الانتخابات القادمه

ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
طبعا الوحده بين المسلمين رائعه
فعندما نصل لان نكون وحده واحده نتعاون فى سبيل الرقى سنكون –باذن الله – فى مكاننا الحقيقي فى مقدمه الدول

وطبعا الشيخ زايد رحمه الله – لا يحتاج لتوضيح فقد كان معطاءا
ربنا يرحمه
ربنا يسعدك ويوفقك

م/محمود فوزى يقول...

التدوينة السوداء للعرب
جزاكم الله خيرا على المرور
للاسف البعض يتناسي او يتجاهل عمدا الاسباب الحقيقيه لابتعاد الناس عن الانتخابات
وكأنه لا يعيش فى البلاد
ربنا يكرمك ويسعدك

غير معرف يقول...

الاستاذ محمود فوزي
على فكرة انا زعلان منك جدا لانك بتطالبني بإلتزام حدود الاداب العامة للحوار ..
اولا انا لم اخرج عن حدود الادب ولم اوجه اي سب او اي قذف لاحد
ثانيا واضح انك لا تحب ان تسمع غير رايك او غير الراي الذي يكتبه الاستاذ هويدي
دي مقدمة عتاب .
اما بخصوص ردك على التعليق انت لم تجيب على الاسئلة الاساسية التي طرحتها.. وكما يقولون التكرار يعلم الشطار فسوف اكرر طرحها وهي هل الاستاذ فهمي ما عرفش ان فيه جندي مصري اتقتل على ايدي قناصة حماس على الحدود في رفح امبارح؟ وعاوزكوا تتخيلوا معيا بمنتهى الموضوعية لو الامر اتعكس وكان اللي مات واحد فلسطيني على ايدي الجنود المصريين .؟
ده مجرد سؤال يا استاذ محمود كنت انتظر منك او من غيرك جواب عليه ولكن للأسف لم تجاوب
السؤال الثاني الي كنت بسأل الاستاذ هويدي عنها وهي هل مقتل هذا الجندي حلال وإلا حرام شرعا ؟ وهل سيخرج الشيخ القرضاوي ويقول حرام والا حلال ؟ وبرده لم تجاوب عن السؤال لا إنت ولا غيرك .
اما بخصوص اتهامك ليا ان كل معلوماتي من وسائل الاعلام المصرية.. انا مش عارف هاتصدقني والا لأ بس اقسملك بالله انني لا اشاهد القنوات المصرية ولا اقرأ الجرائد المصرية ولكني استقي معلوماتي من وكالات الانباء العالمية وعلى فكرة كل المعلومات اللي انا ذكرتها اذاعتها قناة الجزيرة والبي بي سي والعربية ويمكن ان ترجع للمواقع الالكترونية الخاصة بهذه المصادر وسوف تجدها موجودة وموثقة طبعا كان ممكن اقلك ترجع لوكالات الانباء رويتر ووكالة الانباء الفرنسية والالمانية والاسوشيتد برس بس انا عارف ان ده هايكون صعب عليك تحصل عليه بعد مرور يوم على بث هذه الاخبار .
انا لن اتهمك بالجهل كما اتهمتني ولن اتهمك ايضابالقصور في قراءة الاحداث ولكن كل ما اطلبه ان تتقبل الرأي الأخر والاهم ان تجيب وبصراحة عن الاسئلة التي سألتها
واتمنى لك ولنا وللجميع الهداية

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
(الذى حتى الان يصر على عدم التعريف بنفسه)

جزاكم الله خيرا على الرد

انت طبعا تجاوزت الحدود العامه بالاستهزاء بالاستاذ فهمي هويدى
وانا تجاوزا للقواعد العامه التى اعمل بها المدونه فقد تركت التعليق
فانا لا اسمح عاده باى تجاوز حتى ولو كان التعليق فى نفس وجهه نظرى

واذا كنت لا احب ان اسمع الا وجهه نظرى فكيف تنشر تعليقاتك؟
وهو ماليس مسموحا به بنفس الحريه فى وسائل اعلام الحكومه التى تدافع عنها

اعتقد اننى ذكرت لك تصريح وكيل وزاره الصحه المصريه الذى يؤكد ان الرصاص جاءه من الخلف وهو ما يؤكد شهاده شهود بان شابا فلسطينيا اقترب من الحدود فحاول احد المسلحين فى الجانب المصري اطلاق النار فاصاب الشاب والجندي

كما ان قوات الشرطه الفلسطينيه التابعه لحكومه هنيه هى التى فرقت الناس من المظاهره اى انها ساعدت على انهاء التوتر وليس اشعاله

اتمنى ان تقرأ الكلام الموجود فى صدر المدونه وعنوانها فى اعلى الصفحه
المدونه لا تخص الكاتب فهمي هويدي اطلاقا
هى مجرد محاوله شخصيه لتوصيل مقالاته الجميله للناس
واتمنى ان تعرف اننى لم اتشرف بمقابله الكاتب شخصيا ولا املك رقم هاتفه وهو لا يعرفنى
وبالتالى فانا لا املك الاجابه المباشره عنه

رغم انه عاده يريد معرفه الاخبار من اكثر من مصدر للوقوف جيدا على الاحداث فربما يتاخر التعليق

كما انك توجهت لى باسئله فى المكان الخطأ
فانا لست فهمي هويدي او القرضاوى ولم اتشرف بمقابلتهم وبالتالى يمكنك الذهاب اليهم وسؤالهم

وبعد تاكيد المسئول المصري هل تدين اصابته بايدي مصريه
انا عن نفسي ادعو لاحمد شعبان بالرحمه فى كل الاحوال

أما عن متابعاتى فانا –الحمد لله- اتابع العديد من مصادر الاخبار المتنوعه منها المصريه والعربيه والاجنبيه

لا ادري هل كنت تقول مثل هذا الكلام عندما كان القتيل بالرصاص الصهيوني وهذا ماحدث كثيرا
انا هنا لا ابرر شيئا فالحادثه هنا بها تاكيد مسئول يثبت انها برصاص مصري بالخطأ

ربنا يهدي الجميع

محمد عبد الوهاب mhmdwahab يقول...

السلام عليكم
غبت عنك يومان ولكنى وجدت شىء عجيب فى الشقيقة الجزائر وجدت مدونة لكاتبة اسلامية جزائرية لها مقالات رائعة والعجيب انة تتحدث عن اشياء وكانها فى مصر عنوان المدونة
http://www.veecos.net/portal/index.php?option=com_content&view=article&id=1541:2009-12-15-07-22-34&catid=85:afaf-aniba&Itemid=44

م/محمود فوزى يقول...

محمد عبدالوهاب
جزاكم الله خيرا
الموقع فعلا رائع
وهذا ليس ببعيد عن اهل الجزائر او غيرها من الدول العربيه والاسلاميه

ربنا يكرمك ويوفقك دايما للخير

م/محمود فوزى يقول...

رانيا
جزاكم الله خيرا
انا الحمد لله تمام
يارب انتى تكوني بخير دايما
مفيش لخبطه ولا حاجه
فى الحالات اللى زى دي متوقع ان يكون الاعلام الحكومى ليس مطابقا للواقع
كما انه يجب البحث عن المعلومه من اكثر من مصدر

كما ان الموقف صعب كيف تقبل الحكومه المصريه ان تنزل هذا المستوى
حيث تتعنت وتصنع المشاكل مع قافله اغاثه وتتوسط تركيا كى نقوم نحن بالمساعده فى توصيل المساعدات
امر محرج تضعنا فيه
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يكرمك ويوفقك

Delete this element to display blogger navbar