Subscribe:

Ads 468x60px

01 يناير، 2010

كلام فارغ!

صحيفة الرؤية الكويتيه السبت 16 المحرم 1431 – 2 يناير 2010
كلام فارغ! – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2010/01/blog-post.html

لا يكفي أن يقول المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية إن ما نشر عن الجدار الفولاذي المزمع إقامته في باطن الأرض على الحدود مع قطاع غزة «كلام فارغ».
ولا يقنعنا أن يقول في أحد البرامج الرئيسية في التلفزيون إنه ليس جدارا ولا فولاذيا، ثم يحاول التشكيك في المعلومة عن طريق الإشارة إلى أنها خرجت من إسرائيل، في إيحاء ضمني إلى أنها جاءت من مصدر خبيث وسيئ النية ولا يجوز لأحد منا أن يصدقه.

هذه اللغة، التي تستخف بعقل المشاهد، شائعة بين عدد غير قليل من المسؤولين في مصر ـ والعالم العربي أيضا ـ للأسف. وهم الذين اعتادوا على ألا يرد لهم أحد كلاما أو يناقشهم فيه،
إذ المطلوب منا، في الحالة التي نحن بصددها، أن نصدّق أن كل المعلومات التي وردت حول موضوع الجدار مجرد خيالات لا أصل لها من الحقيقة،
تماما كما أن المطلوب منا أن نقتنع بأن هناك خطرا داهما يهدد الأمن الوطني للبلد، وذهب في ذلك أحد الخبراء العسكريين الذين تكرر ظهورهم في البرامج التلفزيونية المصرية إلى القول بأنه في الوقت الراهن فإن الخطر الذي يهدد أمن مصر مصدره غزة وليس إسرائيل. (القناة الثانية ـ مساء الاثنين 28 ديسمبر).

هؤلاء المسؤولون والخبراء يأخذون راحتهم على شاشات التلفزيون الرسمي مطمئنين إلى أنهم في «بيتهم»، ويعرفون أن الذين يسألونهم لن يجادلوهم في مزاعمهم أو ادعاءاتهم، لأن الطرفين يتحدثان على موجة واحدة، ويسعيان إلى هدف واحد متفق عليه سلفا.

في واحدة من تلك البرامج شاهدت السفير حسام زكي، المتحدث باسم الخارجية، وهو يتحاور مع اثنين من المذيعين في التسمية البديلة للجدار الفولاذي الذي يجري بناؤه.
إذ بعد أن استبعد فكرة أنه جدار، فإنه آثر أن يسميه منشأة هندسية، وقال أحد محاوريه إنه حاجز، وبعد أخذ ورد، فإنهم لم يتفقوا على التسمية، ولكنهم توافقوا على أنه «شيء» ليس جدارا ولا فولاذيا ولا عازلا!

استغرق هذا الجدل العقيم بعض الوقت. حتى بدا كأن المشكلة هي في التسمية وليست في الوظيفة، وكان واضحا أن المطلوب هو التهوين من شأن المسألة وامتصاص الصدمة التي استشعرها كثيرون ممن تلقوا النبأ ولاحظوا الارتباك والحرج الذي وقعت فيه مصر الرسمية، منذ سرّبت القصة صحيفة «هاآرتس».

الجهد الذي بُذل في تسفيه الحدث والتهوين من شأنه، لم يكذب المعلومات المحددة التي نشرتها الصحيفة الإسرائيلية، ووقف عاجزا أمام الصور المنشورة على شبكة الإنترنت،
فقد أخبرنا التقرير المنشور بأن ثمة حائطا حديديا بدأ بناؤه على الحدود بين سيناء وغزة. يفترض أن يمتد بطول تسعة كيلومترات.
وفي الوقت الراهن فإنه تمت إقامة خمسة كيلومترات و400 متر منه.
وهو غير ظاهر للعيان لأنه يصل إلى عمق 18 مترا تحت الأرض.
وهو مكون من ألواح من الصلب عرض الواحد منها 50 سنتيمترا وطوله 18 مترا.
وهذه الألواح صنعت خصيصا في الولايات المتحدة.
وهي من الصلب المعالج الذي تم اختبار تفجيره بالديناميت،
وهي تزرع في بطن الأرض بواسطة آلات ضخمة تحدد مقاييسها بالليزر، وبوسع أي مواطن أن يشاهد الصفائح الفولاذية، والآلات العملاقة التي تتولى زراعتها في بطن الأرض وإحكام إقامة الحاجز أو الجدار.
كما أن بوسعه مشاهدة مختلف مراحل التنفيذ الأخرى.

ومن الغريب والمدهش ألا يكذب المتحدث باسم الخارجية شيئا من ذلك، وإنما يقول لنا ببساطة، إن كل ما قيل في الموضوع هو كلام فارغ.

وأن يصرّ هو وغيره من «الخبراء الأمنيين» على أن المسألة بسيطة للغاية، ولا تستحق الضجة التي أثيرت من حولها، ثم يحاولون بعد ذلك التشويش علينا وإسكاتنا من خلال التلويح بعبارات كبيرة مثل الأمن القومي والسيادة الوطنية.

إنهم إذا لم يحترموا عقولنا، ولم يعلنوا عن الحقيقة بوضوح وشجاعة، وإذا لم يصوّبوا أو يكذبوا المعلومات المتداولة حول الموضوع، فإن ذلك لن يخلو من فائدة، لأننا حينئذ سنعرف المصدر الحقيقي للكلام الفارغ.
..........................

15 التعليقات:

محمد عبد الوهاب mhmdwahab يقول...

السلام عليكم
اخى الفاضل محمود
لما يكون الناس طيبون وشعب مهاود وصبور وصدق اقل من ذلك و جرى وراء الحكومة فى الكذبة الكروية اية يمنعهم انهم يكذبو فى شتىء المواضيع ولكن يكفى عودة معظم الصحف القومية بدون بيع ولا يوزع منها الا الاشتراكات للشركات و بعض انصارهم والحقيقة انى اعتقد بان المتحدث بكلمة كلام فارغ يقصد انفسهم بان كلامهم فارغ وعارى من الصحة.
والى لقاء ان شاء الله

محمد عبد الوهاب mhmdwahab يقول...

الحاجة الوحيدة الصدق فى كلامهم انهم عايزين يحكمو البلد دى الى ما لا نهاية غير كدة اية الصدق فى كلامهم تصريحات التوظيف الكذبة وغيرها
اخرها وزير الاسكان المغربى مرة يعلن عن وحدات سكنية للشباب اقوم واستفسر من البنك المخول لة التعاقد يقول لى المسئول لا يا افندم دة كان تصريح فقط ولم ينزل حاجة من الوزارة مرة اخرى يعلن عن اراضى للشباب بمدينة السادات واستفسر برضة يقال لى نفس الكلام يظهر انهم راح ينفذو برنامج الريئس بالتصريحات فقط

عفوا أنا أميرة يقول...

سبحان الله، استغرق هذا الجدل العقيم بعض الوقت. حتى بدا كأن المشكلة هي في التسمية وليست في الوظيفة، أكيد عايز وقت يضيعه فى أى كلام والسلام، ربنا مايمكنهومش من اللى هما بيعملوه 

غير معرف يقول...

وظلم ذوى القربى اشد غضاضة*** على النفس من وقع الحسام المهند

غير معرف يقول...

اذا كانالجدار الفولاذي يخدم مصالح "اسرائيل " وسياستها الاستعمارية فلماذا تقوم بفضح الأمر

شاعر سبيل يقول...

ولا شك أن لمصر مصلحة كبرى في بناء الجدار كما كان لها مصلحة كبرى في تصدير الغاز بأرخص الأسعار إلى الصديق الصهيوني
جزء من مقالة بعنوان (مصر فوق الجميع)
http://www.fayoumwindow.net/index.php?t=content&tid=3&cid=1972

م/محمود فوزى يقول...

محمد عبد الوهاب
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا
للاسف هناك فعلا من هو مازال حسن النيه اكثر من اللازم فيصدق كلام المسئولين فى الاعلام
وهو ماحدث فى موضوع مصر والجزائر حتى كادت تصبح الاولويه الاولى فى مصر للمواطن العادي اكبر من البطاله والفقر والاسعار وغيرها
رغم انهم وبعد هدوء العاصفه اكتشفوا ان الاسعار مازالت كما هى ان لم تكن زادت والبطاله والفقر كما هم بالاضافه الى انه الكثير من الذين يعملون قد لا يصمد المرتب للاسبوع الثالث من الشهر ان لم ينتهى فى الاسبوع الثانى او الاول

اما عن سؤالك عن المساكن الجديده والاراضى فهذا امر ليس بغريب على المسئولين المصريين وليس ببعيد عنا تصريحات المسئولين عن فرص العمل بالالاف ان لم تكن بالملايين ويحملوا الشباب المسئوليه فهو الذى لا يريد ان يتعب
رغم ان تقرير دولى عن متوسط ساعات العمل فى المدن فى العالم كان المواطن المصري يعمل اكثر بكثير من المتوسط العالمى

ربنا يرحمنا
ربنا يكرمك ويبارك فيك

م/محمود فوزى يقول...

سلمى
جزاكم الله خيرا
احيانا تكون هناك وسائل لالهاء الناس وابعادهم عن الموضوع الرئيسي واشغالهم عنه
لا ادرى كيف يكون هناك من يعتقد ان مايحدث لامن مصر
ولماذا لا يبنون نفس السور مع الكيان الصهيونى وهل اصبح الكيان الصهيونى احب الينا من اخواننا فى غزه
حسبنا الله ونعم الوكيل
ربنا يكرمك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا
لديك حق فعلا
فظلم الاقارب قد يكون اكثر ايلاما للنفس
وايضا معروف الاقارب اكثر تشجيعا للشخص
فالمرء عندما يتلق الطعنه من الجهه التى يامن لها ويتمنى منها الخير فانها تكون ضربه مضاعفه
حسبنا الله ونعم الوكيل
ربنا يوفقك ويسعدك

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
من بدا فى كشف الامر هم الكيان الصهيونى نفسه عندما نشر تفاصيل عن الجدار المعمول فى مصر
وبعد ذلك توافرت شهادات من شهود العيان الى ان كانت الاعترافات من المسئولين
فهل اصبح الصهاينه يعرفوا عنا مايحدث عندنا قبل ان نعرف نحن
واما نتائج البناء ومن سيستفيد منه فيجب ان يعرف الناس الحقائق
اليسوا مواطنين فى هذا البلد ولهم حقوق فيه
ربنا يصلح الاحوال
ربنا يوفقك للخير

م/محمود فوزى يقول...

شاعر سبيل
جزاكم الله خيرا
هذا ما يريدوننا الاقتناع به اننا اصحاب مصلحه بان نبيع الغاز للصهاينه بالاضافه الى ان البيع بسعر زهيد
وهنا بناء الجدار ايضا لصالحنا
لا ادرى كيف يقتنع البعض بذلك
هناك سؤالان فى الامر
لماذا لا نبنى جدارا مماثلا مع الكيان الصهيوني
واذا كان لدينا هذا الفائض الرهيب من المال لبناء الجدار فاين كانت تلك الاموال عندما كنا نعمل اعلانات لسنوات لبناء المستشفى 57357 وحاله المستشفيات الحكوميه كما نعلم كلنا والمدارس والبطاله
هل لم يعد لدينا ما ننفق فيه الاموال الا ان نبنى هذا الجدار
حسبنا الله ونعم الوكيل
ربنا يوفقك ويكرمك ويسعدك

غير معرف يقول...

اذا كان الجدار الفولاذي يخدم مصالح "اسرائيل " وسياستها الاستعمارية فلماذا تقوم " اسرائيل " بفضح الأمر

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
الكيان الصهيوني يرى فى اعلانه عن الجدار
اعلان طمأنه للصهاينه بان الحصار متصاعد ولا يهدأ
يعلن للصهاينه ان الكيان الصهيوني يمكن ان ينفذ خططه حتى خارج الاراضى المحتله 1948
يعلن للعالم انه يعرف جيدا ما يحدث داخل حدود مصر قبل ان يعرف معظم المصريين الامر
هذه بعض الاسباب التى يمكن استنتاجها
وهى طبعا من وجهه النظر الصهيونيه
بالاضافه الى انه لا يخش كثيرا من تصرره بالاعلان

اتمنى ان اكون قد اجبتك عن سؤالك
ربنا يكرمك

غير معرف يقول...

اشكرك على التوضيح
قد يكون تحليلك صحيح وقد يكون هناك اهداف غير معلنة من قبل الحكومة المصرية وتعلمها " اسرائيل" هذا اذا نظرنا الى الموضوع بتجرد دون ان تسبق عدم ثقتنا في الحكومة المصرية تحليلنا للأحداث.

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
جزاكم الله خيرا على المرور
ولكن ما هى تلك الاسباب الخفيه
وهل يجب ان يعلم الصهاينه عنا اكثر مما نعرف نحن عن ارضنا
كما ان امرا هاما مثل هذا الا يجب ان يجاط مجلس الشعب علما قبل البدء به
ام ان راى الشعب ليس مهما
ربنا يصلح الاحوال

Delete this element to display blogger navbar