Subscribe:

Ads 468x60px

16 ديسمبر، 2009

اعتراف وليس نفيًا

صحيفة الشروق الجديد المصريه الأربعاء 29 ذو الحجه 1430 – 16 ديسمبر 2009
اعتراف وليس نفيًا – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/12/blog-post_16.html


تلقيت تعقيبا من مكتبة الإسكندرية على ما
كتبته فى هذا المكان (يوم 13/12) بخصوص «خطيئة» دعوة أربعة من الاكاديميين الإسرائيليين للمشاركة فى «ورشة عمل» مع اكاديميين من خمس دول عربية إضافة إلى 24 باحثا أمريكيا. وهو ما اعتبرته سعيا للتطبيع المستهجن، الذى ينبغى أن تتنزه عنه المكتبة.

فى هذا الخصوص ذكر التعقيب الذى أرسله مدير الإعلام بالمكتبة السيد خالد عزب ما نصه:
«إن ورشة العمل المذكورة طرحت بشأنها عدة تصورات على مكتبة الإسكندرية. غير أنها مثلها مثل المئات من الأنشطة التى يعرض على مكتبة الإسكندرية تنظيمها، رأت إدارة المكتبة عدم قبول تنظيم هذا الحدث لارتباطات وأولويات لديها فى المرحلة القادمة».

وهو منطوق رحبت به، لكنى لم أسترح إلى حيثياته. كيف ولماذا؟
وجه الترحيب بالمنطوق يتمثل فى أن ورشة العمل صرف النظر عنها وهذا أمر ايجابى لا ريب.
ولكن ما أقلقنى فى الحيثيات أمران،
الأول ان التعقيب صور موضوع الورشة كما لو أنه كان مجرد فكرة عرضت على مسئولى مكتبة الإسكندرية، شأنها فى ذلك شأن مئات الأفكار والأنشطة الأخرى التى تعرض عليها من مختلف الجهات. وهذا ليس صحيحا، لأن البيانات المتاحة لا تتحدث عن فكرة مطروحة للمناقشة، وإنما توثق برنامج تنفيذ الفكرة، بمعنى أنها تفصل فى وضع تجاوز مرحلة التصورات الأولى.
وبين يدى البرنامج الكامل للورشة، التى تحدد موعد بدء أعمالها فى الساعة التاسعة من صباح يوم الأحد الثالث من شهر يناير المقبل، على أن تنتهى جلساتها ظهر الأربعاء 6 يناير. وفى البرنامج تفصيل لمهام كل يوم.
بين يدى أيضا قائمة بأسماء المشاركين بجنسياتهم ووظائفهم. ونحن نعلم أن قائمة الأسماء لا توضع ولا توزع إلا بعد الاتفاق مع أصحابها والتأكد من موافقتهم على المشاركة فى الورشة فى الموعد المقترح.
أعنى أن ذلك طور فى الإعداد يتجاوز بكثير مرحلة عرض التصورات، ويدخل فى صميم الترتيبات النهائية التى لا يتبقى منها سوى إرسال بطاقات السفر للمدعوين وحجز الفنادق لهم.
لقد عمد التعقيب إلى التهوين من المسألة، بما يوحى بأنها كانت مجرد «دردشة» فى الموضوع صرف النظر عنها فى آخر الجلسة. وذلك ليس صحيحا. لذلك تمنيت أن يكون التعقيب أكثر وضوحا، بما يدفعه إلى الاعتراف بأن الموضوع كان قد تم الاتفاق عليه فعلا، ثم صرف النظر عنه لأسباب موضوعية ارتأتها إدارة المكتبة.
الأمر الثانى الذى لم يريحنى فى الحيثيات الواردة فى التعقيب أن عدم إقامة الدردشة لم يتم انطلاقا إزاء موقف مبدئى من مشاركة الإسرائيليين، ناهيك عن أن يكون استجابة لنداء حملة المقاطعة الاكاديمية لإسرائيل كما حدث فى بعض جامعات بريطانيا والولايات المتحدة وكندا. وإنما تم ذلك لأسباب إدارية بحتة. وذلك واضح فى نص التعليق الذى ذكر أن المكتبة رأت عدم قبول تنظيم هذا الحدث لارتباطات وأولويات لديها فى المرحلة القادمة. وهو ما يعطى انطابعا بأن ما تم هو مجرد تأجيل وليس إلغاء. وأن المسألة تنظيمية وليست مبدئية، إذ هى من وجهة نظر مسئولى المكتبة مجرد ملاءمات وأولويات لا أكثر.
الكلام بهذه الصيغة لا يستنكر خطيئة التطبيع ولكنه فقط ينفى وقوعوها فى الموعد الذى حددته الأوراق، ومن ثم لا يستبعد وقوعها فى أى مرحلة قادمة إذا سمحت الأجواء بذلك. وهو ما يسوغ لى أن أقول إن التعقيب المرسل من المكتبة فيه من الإقرار والاعتراف بأكثر مما فيه من النفى.
بقيت نقطة أخيرة هى أن التعقيب المرسل من مسئول الإعلام بمكتبة الإسكندرية تضمن إشارة إلى أننى دعيت للمشاركة فى أنشطة المكتبة عدة مرات ولكننى لم استجب لتلك الدعوات.
ومادام أنه أورد هذه المسألة الشخصية فلا يسعنى إلا أن أقول بأن ذلك حدث فعلا، وأن السبب فى ذلك هو ذاته الذى ورد فى التعقيب، وهو أن موقف المكتبة من التطبيع مع إسرائيل مشكوك فيه،
ومنذ ساورنى ذلك الشك فقد قررت الابتعاد عن أنشطتها حتى لا أضع نفسى فى موضع الشبهة.
.......................

6 التعليقات:

علياء يقول...

الله يبارك فيك أستاذنا فهمى .

لابد أن يُفضح المطبعون .. و أن توضع عليهم علامة تقول:

"إن هؤلاء متبرٌ ما هم فيه وباطل ما كانوا يعملون" .

nermineghaleb يقول...

الأستاذ الفاضل فهمي هويدي
موقفك يا سيدي يشرفنا ويشرف كل مصري لأنه موقف الشرفاء ذوي العراقة والإباء. ولولا القلائل من أمثالك لضاعت مصر الحرة بين أقدام المرابين والغرباء.

شاعر سبيل يقول...

حذر الله المؤمنين من موالاة الكافرين وحبهم ونصرتهم (لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)
(والتقية باللسان فقط وليست بالحب والنصرة والمساعدة)
ويحذركم الله نفسه
ولم يكتف الله بهذا التحذير وإنماعقب وقال :قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شئ قدير

م/محمود فوزى يقول...

شاعر سبيل

معذره ولكن الايه
(لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)

حدث خطأ مطبعى عندك
واعتذر انى قد مسحت تعليقك وكتبته مره اخرى بتصحيح الايه

طبعا هنا مساعده الاعداء على المسلمين امر رهيبا
حتى من الناحيه الدنيويه
حسبنا الله ونعم الوكيل

م/محمود فوزى يقول...

علياء
جزاكم الله خيرا على المرور
لا ادرى باى منطق يريد ان يقنعنا هؤلاء المطبعون بالتعامل مع الصهاينه
هؤلاء الصهاينه الذين يقتلون اخواننا وقتلونا من قبل فى عده حروب
حسبنا الله ونعم الوكيل

م/محمود فوزى يقول...

نرمين غالب
جزاكم الله خيرا
الحمد لله مازال فى الامه أمناء مثل الاستاذ فهمي هويدي
وهناك الكثير
فالخير فى الامه الى يوم القيامه باذن الله
ومهما كان صوت المطبعين عاليا فاغلب الناس هنا لا تقبل هذا باذن الله
ربنا يصلح الاحوال

Delete this element to display blogger navbar