Subscribe:

Ads 468x60px

25 أكتوبر، 2009

أخبار مصر وفرقعاتها

صحيفة الرؤية الكويتيه الاثنين 7 ذو القعدة 1430 – 26 أكتوبر 2009
أخبار مصر وفرقعاتها – فهمي هويدي
http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/10/blog-post_25.html


الأخبار الحقيقية في مصر مسكوت عنها، أما الفرقعات فهي تتردد في فضائها طول الوقت.
فالصحف المصرية تشغل الرأي العام في البلد هذه الأيام بموضوعين،
الأول يتعلق بمستقبل نظام الرئيس مبارك الذي تنتهي ولايته الخامسة بعد عامين.
والثاني يركز على الحاصل في قيادة الإخوان المسلمين، التي أعلن مرشدها العام أنه سيتخلى عن منصبه في أول يناير المقبل.

الموضوع الأول دفع الصحف إلى التطرق لأمور كثيرة، كان توريث السلطة في المقدمة منها، وهو ما اختلفت بشأنه الآراء بين مؤيدين للتوريث ومعارضين له، وبين قائلين بأن التوريث غير وارد في الأجل المنظور، لأن الرئيس مبارك سوف يرشح نفسه لولاية سادسة،
بالتوازي مع ذلك، أثار الأستاذ محمد حسنين هيكل جدلا بشأن مقترحاته تشكيل حكومة انتقالية ومجلس أمناء للدستور، إذ رحّب بها بعض المستقلين، في حين هاجمها المسؤولون في الصحف القومية، ولايزالون يتجادلون بشأنها.

في موضوع «الإخوان» ركزت الصحف على ما قيل عن استقالة المرشد الأستاذ محمد عاكف بسبب أزمة نشأت في مكتب الإرشاد تعلقت برفض طلب المرشد تصعيد الدكتور عصام العريان لضمه إلى عضوية المكتب، من ثم شغلت الصحف بالحديث عن خلفيات التجاذب الحاصل بين المحافظين والإصلاحيين في قيادة الجماعة.

وتحدث بعض قادة «الإخوان» فنفوا استقالة المرشد الذي نقلت بعض الصحف على لسانه قوله إنه انسحب ولم يستقل. وظلت التساؤلات مثارة حول الصلاحيات التي أعطيت لنائب المرشد، فقال قائل إن الدكتور محمد حبيب رأس اجتماع مكتب الإرشاد، وقائل إن ذلك لم يحدث.

الشاهد أن وسائل الإعلام تنافست على تغطية الموضوعين، رغم أن الأول يناقش قضية عائلية لا تخرج عن حدود الأب والابن، يفترض أن تحسم بعد عامين.
أما الثاني فهو بمنزلة نميمة سياسية تخص الأمور الداخلية لحركة الإخوان، التي لا تعني الكثير عند الناس ولا علاقة لها بأمورهم الحياتية.

إلى جانب هذين الموضوعين فاللغط مستمر والجدل محتدم في وسائل الإعلام حول عناوين أخرى فرعية،
مثل قضية منع النقاب،
وشائعات الشذوذ الجنسي في الوسط الفني،
والاشتباك الحاصل بين أحمد شوبير ومرتضى منصور حول أمور سخيفة تتعلق بحسابات الرجلين،
ثم مباراة كرة القدم المنتظرة بين المنتخب المصري والفريق الجزائري، التي حوّلها التراشق والطيش الإعلاميين إلى حرب بين جماهير البلدين، وتنافست بعض الصحف في مصر على تقديم مبادرات إطفائها!

من يطل على الصورة من بعيد يخيّل إليه أن الإعلاميين والمثقفين المصريين اجتمعوا في مقهى كبير، عقدوا فيه «مكلمة» حفلت بالثرثرة والنميمة والمساجلات التي أرادوا بها قتل الوقت،
وبينما هم يتمددون مسترخين، فوجئوا بكارثة تصادم القطارين قرب القاهرة، ومقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 120 آخرين فنفضوا ما بين أيديهم وركضوا يتابعون الحدث.

الجدل الدائر الذي بات يملأ صفحات الصحف والبرامج الحوارية على شاشات التلفزيون، تكشف عن الفرق بين الفرقعة والخبر،
إذ الأولى تمثل طنينا يخدّر الناس ويغيّبهم،
في حين أن الخبر هو وحده الذي يوقظهم ويعبر عن صميم حياتهم.

حادث الصدام بين القطارين تعبير عن مصر الحقيقية، وكل ذلك الجدل الآخر يشغلنا بمصر الوهمية والافتراضية، ذلك أن الحادث يجسّد الانهيار الذي بلغته الخدمات في البلد، التي أصبحت ضحية العجز وفساد الإدارة وترهلها.
وهذا الانهيار غدا عنوانا للمرحلة التي صار تراكم أكوام الزبالة في قلب العاصمة رمزا لها، ولا أعرف إن كان ذلك الحادث المروع سيدعونا إلى الإفاقة والانتباه إلى مصر الحقيقية، أم أنه سيمر دون أي صدى مثلما مر حادث عبارة الموت التي غرق فيها 1300 مواطن، لنعود إلى مسيرتنا القديمة مؤثرين التعلق بالفرقعات وبمصر الوهمية.
.................

4 التعليقات:

مكاوي يقول...

استاذي الكبير السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أعتقد انا اعلان الضرائب الذي كان يتحدث عن ان اموال الضرائب تذهب لتطوير السكة الحديد وانه يجب علينا ان نحافظ عليها اتى بثمارة واثبت ان اموالنا تذهب في المكان الصحيح (حسبي الله ونعم الوكيل) الضرائب محفظتك اولا!!!!!!!!!!!

م/محمود فوزى يقول...

السلام عليكم
الاخ الكريم مكاوي
جزاكم الله خيرا على التعليق
من زمن بعيد وهم ياخذون منا الضرائب للمنافع العامه ومنها السكه الحديد
وسمعنا كلاما كثيرا من قبل عن هذا التطوير
ولكننا كما ترى يحدث مثل هذا التصادم الغريب
سبحان الله
اللهم ارحم من ماتوا واشفى المصابين وكن فى عون اهاليهم

روح طفلة يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

واضح كده ان اموال الضرايب راحت فى جيب بتوع الاعلانات الى اخدوا ملاين سواء فى اعلانات التلفزيون او الصحف
مش كانت تتحط فى تطوير العربيات المتهالكه ورفع مستوى الخدمات بداخل السكك
يلا بأهالعيب مش على المسؤلين العيب على الجموسه الى وقفت قدام القطر حد قالها تعمل كده؟؟!!

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه روح طفله
جزاكم الله خيرا على التعليق الجميل

شفتى باه هى الجاموسه السبب
احنا لازم نعاقبها وندبحها كمان
وعشان هى تستاهل الدبح والاكل كمان
ونبيع الكيلو منها باثنين جنيه عشان تبقى عبره لغيرها من الجواميس

قعدوا يقولوا التطوير التطوير للسكك الحديد
مش عارف هو فين التطوير فى الحادثه دي

فيه خبر ان وزير النقل استقال
لكن هل سيتغير الامر
وهل الامور هاتتحسن مع اللى بعده
الله اعلم
برضه كان فيه وزراء قبل كده ومشيوا والحال زي ماهو
ربنا يستر

Delete this element to display blogger navbar