Subscribe:

Ads 468x60px

02 أكتوبر، 2009

لغز استطلاع لم يتم

صحيفة الرؤية الكويتيه السبت 14 شوال 1430 – 3 أكتوبر 2009

لغز استطلاع لم يتم – فهمي هويدي

http://fahmyhoweidy.blogspot.com/2009/10/blog-post_02.html

أُخبرنا بأنه تم إيقاف استطلاع للرأي حول مستقبل جمال مبارك شرع فيه الحزب الوطني خلال عيد الفطر، لكننا لم نعرف لماذا حدث الإيقاف، وإن كان بوسعنا أن نفهم لماذا أجري أصلا.

صحيح أن جريدة «الشروق» التي نشرت الخبر في عدد الأربعاء 9/30 ذكرت أن 360 شخصا فقط من أصل أربعة آلاف كانوا من المتجاوبين والمؤيدين، وهؤلاء نسبتهم في حدود 11 ٪، إلا أن ذلك لا يعد سببا كافيا للإيقاف. يؤيد ذلك أن الاستطلاع كان يفترض أن يتم في ثماني محافظات مصرية، ولكن القائمين عليه اكتفوا بثلاث فقط ثم توقفوا. ويبدو أنهم آثروا أن يقال إن هذه نتائج استطلاع لم يتم. بما يفتح الباب لاحتمالات تغيرها عند إتمامه. وذلك وضع أخف وطأة من أن تستمر الوتيرة في المحافظات الأخرى، ثم يشيع بين النخبة أن 89 ٪ من الشعب المصري لا يرحبون بفكرة توريث الحكم ولا يتمنون أن يروا صاحبنا رئيسا.

هناك سابقة تحقق فيها هذا الهاجس، ذلك أن تلك النتيجة غير المشجعة جاءت قريبة مما خلص إليه استطلاع سابق أجري منذ أربع سنوات عن حظوظ جمال مبارك ومدى شعبيته. وهذا الاستطلاع كلف به بصورة سرية المركز القومي للبحوث الاجتماعية وتم التكتم على نتائجه التي دلت على أن 10 % فقط من العينة التي تم استطلاع آرائها أيدته وقبلت به.

إزاء ذلك، فحين دلت النتائج الأولية على أن نسبة مؤيديه أصبحت في حدود 11 ٪، أي إنها لم تزد خلال تلك السنوات الأربع إلا 1 %، رغم كل التلميع والتهليل الإعلامي الذي أحيط به، فلا أستبعد أن تكون النتيجة قد أصابت المشرفين على العملية بالإحباط، فقرروا إيقاف الاستطلاع.

هناك احتمال آخر يستلهمه المرء من حديث الرئيس مبارك للتلفزيون الأميركي أثناء زيارته الأخيرة لواشنطن، وهو الذي قال فيه ان ابنه جمال لم يفاتحه في موضوع خلافته في السلطة. ذلك أنه إذا لم يكن قد فاتحه في أمر بتلك الأهمية، فلا يستبعد أن تكون جماعته التي تحضر للموضوع قد شرعت في إجراء الاستطلاع الذي هو أقل أهمية دون علم الرئيس أيضا.

لكن حين أحيط بالخبر والعملية جارية، فإنه طلب إيقافها وعدم المضي فيها إلى نهايتها.

هناك احتمالان آخران لا نستطيع أن نستبعدهما في تفسير قرار الإيقاف

. الأول أن تكون النتائج الأولية قد استفزت نفرا من «المحافظين» في لجنة السياسات، فقال قائلهم: منذ متى كان للناس في مصر رأي فيمن يتولى أمرهم؟ ولأن السؤال كان استنكاريا فإن صاحبنا ما ان طرح هذا السؤال، حتى استطرد قائلا إنه في عصر الملكية لم يكن للناس رأي في حكامهم لأن الحكم كان متوارثا في أسرة محمد علي باشا. وبعد الثورة تولى جمال عبدالناصر الرئاسة لأنه كان قائدها، وبعده جاء نائبه أنور السادات، وبعد مصرع السادات تولى مبارك باعتباره نائبا للسادات، وفي هذا كله لم يكن للناس رأي في الموضوع، لأن نائب الرئيس ظل بمنزلة ولي للعهد. وإذا كانت تلك تقاليد استقرت في المرحلتين الملكية والجمهورية، فإن فكرة الاستطلاع تصبح بدعة تطيح بتلك التقاليد وتهدر خصوصية الأوضاع في مصر ملكية كانت أم جمهورية، وهو رأي بدا مقنعا فأدى إلى إيقاف المشروع.

الاحتمال الثاني أن يكون الإيقاف تم بضغط من وزارة الداخلية،

أولا لأنها اعتبرت الأمر تدخلا في اختصاصها باعتبارها المسؤولة المنوط بها ملف التوريث،

وثانيا لأنها وجدت في الاستطلاع اعتداء على صلاحياتها وهي التي تملك عناصر مدربة وأجهزة مبرمجة قادرة على تحديد قياسات الرأي العام وحساب الأصوات في أي استطلاعات أو انتخابات قبل أن تبدأ، ودونما حاجة للاستعانة بأساليب «بدائية» من تلك التي تعمد إلى توجيه أسئلة إلى الناس واستقبال إجاباتهم عنها والله أعلم.

...........................

12 التعليقات:

مى يقول...

"الاحتمال الثاني أن يكون الإيقاف تم بضغط من وزارة الداخلية،

لأنها اعتبرت الأمر تدخلا في اختصاصها باعتبارها المسؤولة المنوط بها ملف التوريث"

إنتهى الإقتباس

أتفق مع هذا الإختيار .. لكن ليس بإعتبار الداخلية المسئولة عن ملف التوريث وفقط

لكن أيضاً لإنها الجهة الرئيسية المنوط بها ملف الإستفتاءات و تزبيطها .

و إن كانت نتيجة الإستبيان تصب فى صالح الداخلية .. حيث تظهر لزبانية الحزب الوطنى ماذا سيتم فى حالة الإستغناء عن خدمات الداخلية فى الإنتخابات .

غير معرف يقول...

الأستاذ الفاضل المفكر الكبير/ الأستاذ فهمى هويدى
في حديث تلفزيوني بقناة حكومية خرج علينا السيد عمر الشريف الممثل المعروف بأخر النكات التي تبكى أكثر مما تضحك، في سؤال عن ترشيحه للسيد جمال مبارك رئيسا قادما للجمهورية المصرية، فصرح بأنه معجب بالسيد جمال مبارك وذلك لفصاحته في اللغة الإنجليزية حيث يتكلم بها بدون أي غلطة أو هفوة، فالتكلم باللغة الإنجليزية بطلاقة أصبح جواز المرور لمنصب رئيس الجمهورية. فلا نتعجب لما يحدث الأن من هدر بل ومحاربة للغة العربية في بلادنا الحبيبة، فيبدو إنها أصبحت ليست لنا نحن المتكلمين بالعربية. آآمل في التعقيب.
د. علاء الدين

غير معرف يقول...

انا مع استاذة مي فيما ذهبت اليه, الداخلية بتقولهم متقدروش تستغنوا عن خدماتى و تزبيطاتى , فاكبشوا من المانى و هاتى .

غير معرف يقول...

الاحتمال الآخير أنه في حالة نجاح السيد جمال مبارك في هذ الاستفتاء فلربما قد عينه السيد الوالد نائباً له اقتداءً بما حدث له عند وفاة عبد الناصر والسادات، لكن يحضرني قول الله تعالى (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).

norahaty يقول...

على رأيهم:
هو أحنا لسه
حنسأل الناس عايزين
ايه؟والله عال !احنا نعرف
الناس عايزين من قبل
ما يقولوا(ولا يفكروا)
فيه حتى!!!
آل استطلاع آل!!

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه مي
رغم ان الاحتمال الثانى قائما فالامن اصبح يتدخل فى كل شيء تقريبا

ولكن هناك ايضا فئه من الناس تقول كلاما كثيرا عن حريه الراى ولكن فور سماع رايا مخالفا تجد الموقف تغير تماما
فهنا كان الاستطلاع لاظهار الشعبيه فاذا لم بحدث ذلك فلا داعى له من وجهه نظر البعض
فهذا استنتاج

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
بالطبع عدم استكمال الاستطلاع مع نتائجه الغير مرجوه من فاعليه قد يؤدى للبعض للتفكير فى التزوير

م/محمود فوزى يقول...

غير معرف
لايوجد دليل على تعيينه نائبا للرئيس
ولكن الناس هنا يجب ان تقول رايها فى اى انتخابات وبقوه لتطالب بكم تراه صالحا

م/محمود فوزى يقول...

norahaty

على رايك يادكتوره
استطلاع ايه بس
هى الناس فى نظر ناس كتير مسئولين عندنا رايها مش مهم
مش كفايه انهم مستحملينا

م/محمود فوزى يقول...

د. علاء الدين
طبعا ده كلام لا يقبله الناس
ازاى يعنى حد ننتخبه لمجرد انه بيعرف انجليزي كويس

مش برضه مهم انه المفروض اللى نختاره يكون يفيد البلد والناس مش موضوع بيعرف انجلزي او فرنساوى

غير معرف يقول...

انا هقلكو حاجه يمكن مش ناس كتير تعرفها انا كنت في دوره من دورات الحزب الوطني في اطار تجنيدي في الحزب وانا في الكليه جالنا دكتور تبع الشله الحاكمه يكلمنا في السياسه الخارجيه فقال ايه " امريكا عماله تقول حرية الرئى ديمقراطيه وكلام زي كده يعني راح الرئيس مبارك قاعد معاهم قاعده وقلهم احنا لو سيبناها ديمقراطيه الناس عندنا مش عارفه حاجه وهينتخبو اي حد وهيجلكم ناس تحكم مش عارفين بيفكرو ازاي وممكن يجيلكم الاخوان او غيرهم وفي الحاله دى مصالحكم هتنضر في المنطقه وانا رأيي نخلي الحال على ماهو عليه لحد ما الناس تتعلم تختار صح"

يعني يفرضوا وصايه على الشعب المصري لحد اما يعملولهم غسيل مخ.
يعني الشعب المصري ابو 7000 سنه حضاره وعدى عليهم الحضاره الفرعونيه والرومانيه واخيرا الاسلاميه بقه في نظر الشله الحاكمه مش عارف حاجه ومش فاهم حاجه.
م. محمد

م/محمود فوزى يقول...

م/محمد
جزاكم الله خيرا على التعليق
ماقلته ليس ببعيد فقد علمنا ان كلاما نسب لنظيف قوله ان الشعب المصري قاصر
ولكنهم ظلوا يعدلون كلمته وان الخطأفى الترجمه لان الحوار كان مع صحيفة اجنبيه
للاسف هذا واقع نشعره من كلام الكثير من المسئولين
فبدلا من ان يتحمل مسئوليته نجد البعض يحمل الشعب مسئوليه اى مشكله

Delete this element to display blogger navbar