Subscribe:

Ads 468x60px

28 مايو، 2009

أخبار منزوعة البراءة

صحيفة الرؤية الكويتيه الخميس 4 جمادى الآخر 1430 – 28 مايو 2009
أخبار منزوعة البراءة - فهمى هويدى
قبل 24 ساعة من مناقشة الميزانية المخصصة لإغلاق معتقل جوانتانامو حدث مايلي: أعلن في نيويورك عن القبض على خلية «إرهابية» ضمت أربعة أشخاص وجهت إليهم تهمة التخطيط لتفجير كنيس يهودي وإسقاط طائرة عسكرية باستخدام صاروخ محمول على الكتف. أثناء التحقيق تبين أن ثلاثة منهم دخلوا الإسلام في السجون. وقال أحدهم إنه كان يتعاطى المخدرات أثناء القبض عليه. كما تبين أن واحدا منهم مريض نفسيا إلى جانب أنه «أمي» لا يجيد القراءة والكتابة. أما الثالث الذي اعتبره الادعاء «أعتى أفراد العصابة» فقد وصف بأنه رث الهيئة، يمشي وسرواله يكاد يسقط على الأرض. تبين أيضا أن أولئك الإرهابيين لم يتدربوا على السلاح في أي مكان معلوم، وأنهم معروفون في ملفات الإجرام بالولايات المتحدة. أضافت التقارير الصحافية أن مخبرا من عناصر المباحث الفيدرالية كان قد اخترق المجموعة، حينما لاحظ أن أفرادها يتحدثون عن كراهية اليهود والحرب الأميركية في العراق. وهذا المخبر استدرجهم ووفر لهم صاروخا غير فعال ومتفجرات فاسدة. وسجل لهم حواراتهم، وظل يراقبهم لمدة عام.

القضية مطبوخة وتوقيت إعلانها قبل 24 ساعة من تصويت الكونجرس مريب. إذ لست أشك في أن ذلك الإعلان الموحي بتجدد خطر «الإرهاب» عزز موقف الرافضين لإغلاق معسكر جوانتانامو، مما أدى إلى رفض إقرار الميزانية التي طلبها الرئيس الأميركي. وهو ما يضعنا بإزاء نموذج للتسريب الإعلامي الذي يستهدف تحقيق أهداف سياسية. ويبدو أننا نعيش هذه الأيام أحد مواسم اللعب بالإعلام في حلبة السياسة. ذلك واضح بشدة في الحالة اللبنانية. إذ يعرف الجميع أن ثمة معركة انتخابية مصيرية وحامية الوطيس ستحسم في السابع من شهر يونيو المقبل. ولأن أطرافا دولية وعربية حريصة على مساعدة تيار سعد الحريري «جماعة 14 آذار»، فإن نائب الرئيس الأميركي جون بايدن قام بزيارة مفاجئة لبيروت، لأول مرة منذ 26 عاما، وهناك التقى أركان تجمع 14 آذار، ثم أعلن في تصريحات صحافية أن مساعدات الولايات المتحدة للبنان سيحددها شكل الحكومة المقبلة «التي ستسفر عنها الانتخابات» في رسالة واضحة تقول للناخب اللبناني إن المساعدات الأميركية مشروطة بالتصويت للحريري وجماعته، أما إذا نجح تحالف حزب الله والجنرال عون «8 آذار» فلا مساعدات ولا يحزنون، ليس ذلك فحسب، وإنما سرب وسط ذلك الجو المحموم خبر نشرته صحيفة «دير شبيجل» الألمانية اتهم حزب الله بالضلوع في قتل الرئيس رفيق الحريري وأصبح التسريب عنوانا رئيسيا لصحيفة الشرق الأوسط «يوم 24/ 5» نصه كالتالي: تقرير ألماني: حزب الله اغتال الحريري هكذا مرة واحدة وفي الوقت ذاته تولت قناة «العربية» مهمة التركيز على الخبر طوال 24 ساعة، حدث ذلك في الوقت الذي استغربت فيه ناطقة باسم المحكمة الدولية الشائعة، وقالت للوكالة الفرنسية إنها لا تعرف من أين جاءوا بها. ويتضح في النهاية أننا بصدد فصل في التعبئة الانتخابية المضادة، كان الإعلام سلاحها الذي استهدف قصف مواقع الطرف الآخر تناغما مع تصريحات السيد بايدن لإضعاف فرصته في الفوز.

هذه التعبئة الإعلامية المضادة واضحة أيضا في حملة التخويف مما سمي بالخطر الإيراني. وهي الفزاعة التي تركز عليها إسرائيل بشدة، في حين تستمر في تهويد القدس وتوسيع المستوطنات. هذه الحملة عرفت طريقها إلى صحيفة «الشرق الأوسط»، التي كانت العناوين الرئيسية لصفحاتها الأولى خلال الأسبوع الماضي كالتالي: واشنطن: طهران في مفترق طرق ولصبرنا حدود «21/ 5» واشنطن: صواريخ إيران أكثر تطورا مما تصورنا «22/ 5» رئيس الأركان الأميركي: إيران تقترب من السلاح النووي ووقت الديبلوماسية ينفد «25/5» «لاحظ أن أميركا هي المتحدث في كل مرة».

حين فقدت الأخبار براءتها على النحو الذي رأيت، فإنها لم تعد وسيلة لتنوير الرأي العام، وإنما حولها أهل السياسة إلى أداة لتضليل الناس والعبث بمشاعرهم.

8 التعليقات:

حلم بيعافر يقول...

فعلا خبر منزوع البراءة
استاذنا فهمى هويدى
دائما تحليلاتك واعية جدا ولك عين خبيرة

م/محمود فوزى يقول...

الاخ الكريم (حلم بيعافر)
جزاكم الله خيرا على المرور والتعليق

الاعلام يتم استخدامه بطريقه سلبيه لتحقيق اغراضهم لذلك يجب علينا البحث الدقيق عن الحقيقه من مصادر موثوق بها

ربنا يرحمنا

مى يقول...

القضية مطبوخة وتوقيت إعلانها قبل 24 ساعة من تصويت الكونجرس مريب.


تُرى من هو المسئول الأمنى المصرى الذى إستعانت به واشنطن لوضع هذا السيناريو الذى يحمل براءة إختراع مصرية صميمة !!





و نرى عجيب السياسة الأمريكية فى الإنتخابات اللبنانية


- فزيارة بايدن "التى أتت عقب الإفراج عن الضباط الأربعة" التى أعلن فيها :

أنه لم يأت من أجل دعم أي طرف على حساب آخر في الانتخابات .. و أن الإدارة الأميركية ستقيم مساعدتها المستقبلية للبنان بناء على شكل الحكومة الجديدة .

أى نفى فى جملته الثانية ما أعلنه فى الأولى !!



- ثم تقرير"ديل شبيجل" المصنوع أمريكياً و صهيونياً .. الذى تبرأت منه حتى الحكومة الألمانية .. و الذى أتى فى إطار التغطية على مؤامرات التجسس فى لبنان .





لكن الأمر الملفت أن الأمريكى الهوليودى القديم كان يتقن وضع السيناريوهات بحيث نأخذ وقتاً فى إكتشافها


أما اليوم فنرى ما يدبره الأمريكان أشبه بأحجية أطفال .. مثيرة للسخرية فى سهولتها .



لعلها تكون مؤشر نهاية هذا المارد الكرتونى الذى طالما تقوى بضعفنا .

norahaty يقول...

استخدام الاخبار للمصالح والمأرب السياسة معلوم ومعروف منذ القدم
واستخدام صحف (ودخلت القنوات التليفزيونية اخيراً السباق)
كل هذا معلوم ومعروف ولك
فى قناة(العربية)كما تسمى
من قبل ماليكهاأو(العبرية)
كما تسمى من قبل الناظريين
اليها بأمعان وتمعن اكبر
مثال على هذا .
انا اعرف وانت تعرف ولكن
كثير من البسطاء من الناس لا
يعرفون وتشحنهم مثل هذه الاخبار
المغلوطة والمدسوسة ضد من يريدون مصلحتهم الحقيقية.

غير معرف يقول...

جزاكم الله خيرا استاذ فهمى هويدى , و لكى الشكر استاذة مي على تعليقاتك التى احرص على قراءتها لعمقها و عقلانيتها

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه مي
جزاكم الله خيرا على تحليلاتك القيمه
ولكن ارى انكي احبتى على سؤالك الاخير فى المقدمه فقله الحبكه الدراميه ربما لاستعانتهم ببعض الاشخاص من عندنا الذين يملكون الحبكات الدراميه السياسيه التى تدهورت فى الفتره الاخيره

ربما فى صالحنا ذلك بحيث يفيق من مازال فى الوهم
لاننى اقابل احيانا البعض من الناس مازال يصدق صحف (الموالاه) عموما فى بلادنا
ربنا يرحمنا

م/محمود فوزى يقول...

الاخت الكريمه
Norhaty
جزاكم الله خيرا على المتابعه والتعليق
كثير من الاعلام العربي اصبح موجها بشكل كبير و كثيرا ما نرى اخبار محرره بمنطق غريب
بالاضافه الى ادخال الراى فى الخبر فنرى مايقول انه خبر وتعليقا عليه داخله
ولكن الامور تتغير والناس بدأت تعرف الحقيقه
اتمنى ان يفيق هؤلاء المسئولين عن تلاك القنوات او الصحف سريعا
ربنا يرحمنا

م/محمود فوزى يقول...

الاخ الكريم الذى لم يذكر اسمه
أشكرك جدا على المرور والتعليق
وانا ايضا احيي الاخت مي على تعليقاتها المميزه

Delete this element to display blogger navbar